الركراكي: تلقيت تهديدات بالقتل ومن العار أن يتم اتهامي بتوجيه إهانات عنصرية لمبيمبا -فيديو

نفى الناخب المغربي وليد الركراكي أن يكون وجه إهانات ذات طابع عنصري إلى شانسيل مبيمبا، عميد منتخب الكونغو الديمقراطية، مشيرا إلى أن أخلاقه وتربيته لا يسمحان له بفعل أمور مماثلة.

واستغرب الركراكي للجدل الذي أثير عقب نهاية مباراة المغرب والكونغو الديمقراطية، وتابع: “عند نهاية كل مباراة، أصافح مدرب الفريق الخصم واللاعبين والحكام، ما حصل مع مبيمبا هو أنه كان متوترا وعندما بادرت إلى مصافحته لم يحاول حتى مبادلتي التحية أو النظر في عيني، وهو الأمر الذي لم أتقبله وحصل ما حصل للأسف، لكني لم أوجه أي إهانة إلى مبيمبا”.

وأوضح الركراكي أنه تلقى رسائل تحمل إهانات عنصرية خلال آخر 48 ساعة، وأخرى تحمل تهديدات بالقتل، بسبب الغموض الذي ميز تصريحات مبيمبا عقب نهاية المباراة، وأضاف: “استمعت إلى تصريحه ولم يذكر بوضوح أني وجهت إليه عبارات عنصرية، لكن الغريب هو تأويل تصريحه بهذا الشكل، فاللاعب قال بأنه تفاجئ من تلفظي بكلمات لن يقدر على ترديدها أمام وسائل الإعلام، وهو ما تم ربطه على الفور بكلام عنصري وهذا أمر غير مفهوم”.

وتأسف مدرب المنتخب المغربي لتأثير هذا الموضوع على عائلته، مبرزا أنه ناضل ويناضل من أجل مجموعة من القيم ومن أجل مناهضة العنصرية، ليجد نفسه متهما.

وقال الركراكي إنه من العار أن يُتهم بترديد إهانات عنصرية، مشددا على استعداده للمثول أمام “الكاف” للاستماع إليه كباقي الأطراف التي سيشملها التحقيق.


موعد الإعلان عن نتائج الباكالوريا وتاريخ الدورة الاستدراكية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى