الركراكي: المنتخب أكبر من الجميع والغياب عن المونديال حفز الكعبي ورحيمي

أكد الناخب الوطني وليد الركراكي، أن غياب أيوب الكعبي وسفيان رحيمي عن كأس العالم 2022 في قطر كان حافزا لهما للاشتغال أكثر والعودة إلى أحضان “أسود الأطلس”.

وقال الركراكي في الندوة الصحفية التي أعقبت مباراة المغرب والكونغو، التي انتهت لصالح المنتخب الوطني بسداسية نظيفة، إن عودة الكعبي ورحيمي إلى المنتخب كانت موفقة، مشيرا إلى أن الحالة الذهنية للاعبي المنتخب الوطني كانت ممتازة.

وأضاف الناخب الوطني: “الفوز بسداسية لن يمنعنا من العمل على مجموعة من الأمور التي نحتاج إلى تطويرها، ومن أبرز هذه النقط خلق درجة عالية من الانسجام بين اللاعبين الشباب والمجربين”.

وأشاد الركراكي بمستوى المدافع شادي رياض الذي لعب إلى جانب نايف أكرد في قلب الدفاع وسجل هدفا في مباراة أمس، مبرزا أن التنافس بين اللاعبين في جميع المراكز يبقى في صالح المنتخب المغربي.

وتابع الركراكي في تصريحاته: “المنتخب الوطني أكبر من الجميع، أطلب من اللاعبين دوما أن يضاعفوا جهودهم ويعملوا بجد لأن المكان داخل الفريق الوطني أصبح صعب المنال في ظل هذا الكم من اللاعبين الكبار”.

وكشف الركراكي، أن الأهم هو تصدر المجموعة بتسع نقط والسير بثبات نحو بلوغ مونديال 2026، مؤكدا أن الهدف الآن هو التحضير بهدوء للمرحلة المقبلة، خاصة أن المباراة المقبلة في إقصائيات كأس العالم ستجرى في مارس من السنة المقبلة.


موجة حر شديدة تصل لـ 47 درجة تضرب هذه المدن المغربية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى