الرجاء يوضح بشأن أحداث مباراة شباب المحمدية في كأس العرش

أصدر نادي الرجاء الرياضي، بلاغا بشأن الأحداث التي رافقت مباراة شباب المحمدية لحساب ثمن نهائي كأس العرش، الأحد الماضي، والذي جمعته بفريق شباب المحمدية.

وجاء في بلاغ الفريق الأخضر:”يؤكد نادي الرجاء الرياضي أن مسؤولي الفريقين في شخص السيد رئيس نادي شباب المحمدية من جهة، والسيد مصطفى دهنان نائب الرئيس ورئيس اللجنة التنظيمية من جهة أخرى، قد اتفقا مسبقا على تخصيص المدرجين الشمالي والجنوبي المرقمين بالمدرج DC لجماهير الرجاء الرياضي. وقد أكد المسؤول عن التنظيم لدى الفريق المستقبل، أن الطاقة الاستيعابية لهذين المدرجين هي 3000 متفرج لكل مدرج؛ أي ما مجموعه 6000 تذكرة، حيث تم الاتفاق على تخصيصها حصرا وبصفة كاملة لجمهور الرجاء الرياضي، وهذا كله تم بالتنسيق مع السيد مصطفى دهنان”.

وأردف البلاغ:”تطبيقا لهذا الاتفاق، فقد تحصل جمهور نادي الرجاء على ما يقارب الـ 5000 تذكرة تخص هذين المدرجين وتم أداء قيمتها على أساس تكملة قيمة 1000 تذكرة المتبقية في اليوم الموالي بعد حيازة التذاكر المتبقية بصفة فعلية. إلا أنه وعوض تمكين باقي جماهيرنا من الـ 1000 تذكرة المتبقية، فإذا بجماهيرنا تتفاجأ بكـون إدارة شباب المحمدية طرحت تذاكر نفس المناطق المخصصة حصرا لجمهور الرجاء الرياضي للبيع للعموم”.

وأضاف البلاغ:”المفاجأة الأكبر هي بكون إدارة شباب المحمدية تخبرهم بأن جزء من المدرج الذي فوتت تذاكره لجمهور الرجاء سيخصص للفصيل المساند للشباب.وبالنظر لطبيعة مدرجي ملعب البشير DC التي لا يتجاوز عدد مقاعد كل واحدة منها 2535 مقعدا؛ أي ما مجموعه 5070 تذكرة في مجموع المدرجين والتي بيعت مسبقا لجمهور الرجاء بصفة حصرية”.

وتابع:”بالنظر لكون إدارة نادي الرجاء وثقت عملية بيع التذاكر التي تخص نفس المدرجين للعموم، فمن باب المسؤولية والالتزام الأخلاقي أن يطالب نادي الرجاء الرياضي من جماهيره عدم الحضور لتجنب أي اكتظاظ أو انزلاق من شأنه التأثير على السير العام للمقابلة”.

وواصل الفريق الأخضر حديثه حول هذه الأحداث بالقول:”اتضح جليا بعد انطلاق المقابلة حجم الخلل التنظيمي الذي عرفته المنصة الشرفية والمدرج المغطى، كما تبين وبالملموس صحة موقف النادي من خلال حضور جماهير ملأت المدرج ) والذي بيعت تذاكره مسبقا لجمهور الرجاء الرياضي بمقتضى الاتفاق الذي لا زلنا نحتفظ بدلائله لحدود هذا اليوم. بمعنى آخر، فإن مجموع التذاكر الجزئية التي تم تسليمها لجمهور الرجاء الرياضي وفق الاتفاق والتي تقارب 5000 تذكرة كافية لوحدها لملئ المدرجين معا.

وأتم البلاغ:”عدم حضور الجماهير المالكة لهذه التذاكر وامتلاء المدرج بشكل شبه كلي ودون حضور الجماهير التي استجابت للبلاغ، يشكل لوحده قرينة قاطعة تؤكد مما لا يدع مجالا للشك، الخلل التنظيمي الذي كان من شأنه أن يؤدي إلى ازدحام شديد لدرجة يستحيل معه على الجمهور متابعة اللقاء، وهو الأمر الذي قـد يؤثر على السير العام للمقابلة. وللمعلومة، فجماهير الرجاء الرياضي لازالت تحتفظ بمجموع التذاكر التي تم اقتناؤها، والخاصة بالمدرجين والتي تقارب الـ 5000 تذكرة”.

وختم الرجاء بلاغه بالقول:”يوضح نادي الرجاء الرياضي في نفس السياق، أنه تقدم بشكاية مباشرة لقاضي التحقيق بالدار البيضاء في الموضوع ضد المسؤول عن التنظيم، تفعيلا لقانون مكافحة الشغب في الملاعب وتفعيلا للقانون بوجهه العام، والذي يعاقب المتفرج والمنظم على حد سواء وكذلـك علـى تصريحاته الخطيرة تجاه المكتب المديري للنادي”.

وكان الرجاء الرياضي قد انتصر على شباب المحمدية بنتيجة هدف لصفر، وضرب موعدا مع حسنية أكادير في دور ربع نهائي كأس العرش.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى