الرجاء البيضاوي في ورطة بسبب 420 مليون

ورط لاعب أجنبي فريق الرجاء ورئيسه، عزيز البدراوي، أمام لجنة النزاعات بالاتحاد الدولي لكرة القدم.

وبات على الرجاء أداء ما قيمته 420 مليون سنتيم في ظرف زمني قصير وإلا هدد بالمنع من الانتدابات صيفا.

وكشف مكتب سبورت مكرز، الذي يمثل اللاعب الليبيري بيتر ويلسون، عن فوزه في نزاعه مع الرجاء عند الفيفا.

وحسب بلاغ للمؤسسة تملك “سيت أنفو” نسخة منه، فإن الرجاء خسر رهانه مع اللاعب الليبيري، بسبب دفوعات الأخيرة القوية.

وزاد بلاغ المؤسسة: ”يسعدنا الإعلان عن نجاح الفريق القانوني بمكتبنا سبورت ميكرز بقيادة المحامي الرياضي، نصر الدين عزام في تمثيل اللاعب السويدى/الليبيرى بيتر ويلسون ضد نادي الرجاء المغربي أمام الفيفا والحصول على حكم لصالح اللاعب بتعويض مالي بقيمة عقده عن إخلال ناديه بإلتزاماته التعاقدية تجاه اللاعب..”

وتعود فصول القضية إلى الميركاتو الصيفي الماضي، حينما قرر فريق الرجاء فسخ العقد الذي وقعه مع اللاعب الليبيري.

وكان جمهور الرجاء قد عارض فكرة التعاقد مع اللاعب الليبيري لأرقامه الضعيفة، لكن إصرار الرئيس، عزيز البدراوي، على التعاقد تسبب في هذا المشكل.

ويرى المهاجم الليبيري أن فسخ العقد تم من جانب واحد، واعتمادا على نقطة خاطئة مفادها سقوطه في الاختبار الطبي.

ولجأ اللاعب إلى مختبر طبي سويدي، يؤكد جاهزيته البدنية، نافيا ادعاءات الرجاء ومطالبا بكامل مستحقاته.


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى