الداخلية تمنح بودريقة مهلة قبل العزل

توصل محمد بودريقة، رئيس مجلس مقاطعة مرس السلطان، بإشعار من عامل عمالة مقاطعات الفداء مرس السلطان، يدعوه إلى تبرير انقطاعه عن مزاولة مهامه منذ شهر يناير الماضي، واستئناف عمله خلال أجل 7 أيام من تاريخ المراسلة.

وأكد عامل عمالة مقاطعات الفداء مرس السلطان، أن المعطيات المتوفرة لدى السلطة المحلية تشير إلى توقف بودريقة عن أداء مهامه بمجلس مقاطعة مرس السلطان منذ الدورة العادية التي عقدها المجلس في العاشر من يناير الماضي، دون توفر مصالح السلطة الوصية على ما يبرر هذا الانقطاع عن العمل.

وأفادت المراسلة، أن هذا الوضع أثر سلبا على الاحتياجات المرفقية الآنية التي يتطلبها السير العادي للمقاطعة، وأنه شكل شللا تاما بمختلف المرافق الإدارية، مما أضر بمصالح المرتفقين.

واستندت المراسلة على أحكام الفصل 145 من الدستور والمادتين 20 و21 من القانون التنظيمي المتعلق بالجماعات، وتم إعطاء مهلة لبودريقة أجلها 7 أيام من تاريخ توصله بالإشعار في السابع عشر من شهر أبريل الجاري.

ورد بودريقة يوم 18 أبريل بورقة إرسال، تضمنت نسخة من ملفه الطبي، تحتوي على تقرير طبي وتخطيط طبي وورقة تحليلات طبية وقرص مدمج يتضمن  مجموعة من التقارير الطبية، لتبرير غيابه عن مزاولة مهامه بمجلس مقاطعة مرس السلطان.

وطبقا للمادة 20 من القانون التنظيمي المتعلق بالجماعات، فإن رئيس المجلس ونوابه يعتبرون في وضعية انقطاع عن مزاولة مهامهم في حالات الوفاة والاستقالة الاختيارية والإقالة الحكمية والعزل والإلغاء النهائي للانتخاب والاعتقال لمدة تزيد عن 6 أشهر، والانقطاع بدون مبرر أو الامتناع عن مزاولة المهام لشهرين، والإدانة بحكم نهائي نتج عنه عدم الأهلية الانتخابية.

أما المادة 21 من نفس القانون، فتؤكد أنه من حق عامل العمالة أو الإقليم أن يلجأ إلى القضاء الاستعجالي بالمحكمة الإدارية للبت في وجود حالة انقطاع أو امتناع عن مزاولة رئيس مجلس المقاطعة لمهامه، في حالة تخلف أو رفض الرئيس بعد انقضاء أجل 7 أيام بعد الإعذار.


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى