الحيداوي يستعد لاتخاذ قرار هام بعد خروجه من السجن

غادر البرلماني السابق، ورئيس أولمبيك آسفي، محمد الحيداوي، سجن مدينة الجديدة، بعد استيفائه للعقوبة التي صدرت في حقه، بشأن قضية تذاكر مونديال قطر 2022، والمتمثلة في سجنه لـ8 أشهر.

ويرتقب أن يستأنف الحيداوي، مهامه كرئيس لأولمبيك آسفي، في ظل احتفاظه بمنصبه، وتركه لمهمة قيادة الفريق، لنائبه عبد الحكيم الرويكة، بالموازاة مع تمسك منخرطي النادي والجماهير بخدماته.

وينتظر أن تشهر الأيام القليلة المقبلة، عودته الرسمية لنادي أولمبيك آسفي، ووفق المستجدات، فإن الحيداوي سيستفيد من فترة راحة قصيرة، على أن يستأنف بعد أيام قليلة، مهامه مع القرش المسفيوي.

وكانت جماهير أولمبيك آسفي، قد أعربت عن دعمها التام لرئيسها، وذلك في مدرجات ملعب المسيرة، فور اعتقاله وصدور الحكم في حقه، مبدية تمسكها بخدمات الحيداوي الذي ينال رضاها.

وكان الحكم الأول الصادر في حق الحيداوي، يقضي بسجنه مدة 18 شهرا، بيد أن محكمة الاستئناف بعين السبع، قلصت العقوبة إلى 8 أشهر.


الوزيرة بنعلي تنفي صلتها بـ “الصورة المزعومة” وتتوعد باللجوء إلى القضاء

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى