الحداوي: لدينا جميع المقومات للفوز بلقب “الكان” وافتقدنا بشدة إلى الحظ في مناسبات سابقة – فيديو

أكد الدولي السابق مصطفى الحداوي، أن المنتخب الوطني المغربي افتقد إلى الحظ في العديد من المشاركات في كأس أمم إفريقيا، التي كان مرشحا فوق العادة للتتويج بها.

وقال الحداوي في مداخلة له في برنامج “ساعة سبور” على قناة “سيت أنفو”، إن الفريق الوطني كان مرشحا للفوز بلقب كأس أمم إفريقيا سنة 1986 في مصر، التي شارك فيها إلى جانب جيل من اللاعبين الكبار الذين صنعوا لاحقا ملحمة مونديال المكسيك، مشيرا إلى أن بعض الأمور خارج نطاق كرة القدم جعلت المنتخب المغربي يخرج من المربع الذهبي أمام البلد المنظم، مصر، الذي استغل نفوذه لإلغاء توقيف نجم المنتخب طاهر أبو زيد وإشراكه ضدا على قوانين “الكاف”، علما أنه كان وراء تسجيل هدف الانتصار.

وأضاف الحداوي أن نسخة 1988 في المغرب، التي شارك فيها أيضا، كان من المفروض أن يتوج بها المنتخب الوطني، لولا سوء الحظ في مباراة نصف النهائي أمام الكاميرون، وتابع: “قدمنا مباراة كبيرة ضد الكاميرون بجيل من اللاعبين الكبار الذين سيتألقون بعدها بسنتين في مونديال إيطاليا، لكن واقعة الاعتداء على اللاعب حسن موحد من طرف اللاعب كانا بيك، جعلت تركيزنا مشتتا، خاصة بعد انتشار إشاعة وفاته”.

واستغرب الحداوي أيضا لعدم فوز المنتخب المغربي بلقب كأس أمم إفريقيا سنة 1998 وفي مصر سنة 2019، مؤكدا أن منتخب 2004 كان الأقرب لانتزاع اللقب من قلب تونس، معربا عن تفاؤله بالفوز بلقب “الكان” في كوت ديفوار.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى