الحبس والغرامة لبودريقة بسبب شيكات بدون رصيد

أصدرت المحكمة الابتدائية الزجرية بالدار البيضاء، صباح يومه الأربعاء، حكما غيابيا في حق محمد بودريقة، رئيس الرجاء الرياضي، يقضي بحبسه سنة واحدة مع وقف التنفيذ، وتغريمه مبلغا يفوق 23 مليون سنتيم.

وجاء هذا الحكم في إطار متابعة بودريقة في قضية تتعلق بإصدار شيكات بدون مؤونة لصالح شخصين، قاما برفع دعوى قضائية ضده، بصفته الممثل القانوني لشركة “جنان مديونة” للعقار.

وسافر بودريقة خارج المغرب قبل أسابيع بداعي إجراء عملية جراحية على مستوى القلب في إنجلترا، غير أن تأخره في العودة إلى المملكة أثار العديد من الشكوك في الفترة الأخيرة.

وادعى المشتكي الأول، واسمه زكرياء، توصله بشيك قيمته 73 مليون سنتيم، فيما أكد المدعي الثاني المدعو رضوان توصله بشيك بدون مؤونة بقيمة تقارب 20 مليون سنتيم.


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى