البنيات التحتية الرياضية تتعزز بمدينة العيون سنة 2023

انخرطت مدينة العيون في مسلسل طموح لتشييد وتجهيز العديد من البنيات التحتية الرياضية، بهدف دعم وتأهيل الشباب وتنمية مواهبهم في مختلف التخصصات الرياضية.

وستساهم هذه المشاريع الرياضية المتنوعة، بالتأكيد، في تعزيز استضافة عاصمة الصحراء المغربية لتظاهرات وأحداث دولية بارزة في مختلف الأصناف الرياضية.

كما ستمكن من الاستجابة للطلب المتزايد للساكنة التي ستستفيد مجانا من البنيات التحتية الرياضية للقرب، التي تروم تشجيع الممارسة الرياضية كوسيلة أساسية للتنمية الفردية والجماعية، ليس فقط كنشاط ترفيهي، بل وسيلة لاكتشاف رياضيي المستقبل.

وهكذا، تعززت البنيات التحتية الرياضية في إقليم العيون، خلال سنة 2023، بتدشين وإطلاق سلسلة من المشاريع الرياضية، التي تم تجهيزها بمعدات حديثة تهدف إلى تحسين الأداء الرياضي وتعزيز الاندماج الاجتماعي وتنمية الشباب بالإقليم.

ومن بين هذه المشاريع التي أنجزتها ولاية الجهة والمجلس الجماعي للعيون، المسبح الأولمبي والقاعة الرياضية المغطاة على مساحة 2,6 هكتار، اللذين تم تدشينهما خلال نونبر الماضي، باستثمارات إجمالية قدرها 105 ملايين درهم.

ويتوفر المسبح الأولمبي، الذي يتم تسييره من طرف أطر إدارية ورياضية وتقنية تابعة للمجلس الجماعي للعيون، على جميع الأنظمة الفعالة بالإضافة إلى وسائل الراحة التي تضم غرفا لتغيير الملابس، ومدرجات، وعيادة طبية، وغرفا تقنية إضافية.

وتشمل هذه المشاريع أيضا مسبح “الحزام” بحي الوحدة، الذي تم إنجازه خلال هذه السنة على مساحة 1000 متر مربع بكلفة إجمالية قدرها 20.5 مليون درهم، بهدف تعزيز هذا الصنف من البنيات التحتية الرياضية على مستوى الإقليم.

كما تم إعطاء انطلاقة أشغال إنجاز مسبحين مغطيين بحيي “25 مارس” و”القسم” متم يوليوز الماضي، بمبلغ إجمالي قدره 18.2 مليون درهم.

ويشمل المسبح المغطى “25 مارس”، الذي يتم إنجازه على مساحة إجمالية تصل إلى 9.500 متر مربع منها 2.500 متر مربع مغطاة، عدة مرافق ملحقة، فيما تطلب المسبح البلدي بحي “القسم” (3322 مترا مربعا، منها 1140 مترا مربعا مغطاة) ميزانية قدرها 5.2 مليون درهم.

على صعيد آخر، بلغت نسبة تقدم أشغال إنجاز المركز الفدرالي للتكوين في كرة القدم بالعيون 45 في المئة، والذي رصد له غلاف مالي يقدر بحوالي 160 مليون درهم.

وسيتم تشييد هذه البناية الجديدة على مساحة 10 هكتارات منها 7 هكتارات مغطاة، بطاقة استيعابية تصل إلى 120 متدربا، من بينهم 40 فتاة، في إطار اتفاقية شراكة بين ولاية جهة العيون – الساقية الحمراء، ومجلس الجهة، والمجلس الجماعي للعيون، والجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

ويتكون هذا المركز من قطب رياضي طبي، وقطب بيداغوجي وتكويني، ومطعم، وقطب إداري، بالإضافة إلى ملعبين لكرة القدم، وملعبين لكرة القدم المصغرة، ومسبح.

كما تم، خلال هذه السنة، الانتهاء من أشغال صيانة ملعب “الشيخ الاغظف” لكرة القدم وتأهيله وتكسيته بالعشب الطبيعي، ليستضيف مباريات كرة القدم في أفضل الظروف.

وشهدت مدينة العيون العديد من المشاريع الرياضية، مثل النادي النسوي والقاعات المغطاة متعددة التخصصات وملاعب القرب، التي تروم ضمان تأهيل وتنمية الشباب وتعزيز مهاراتهم الرياضية، وذلك من خلال انخراطهم في مختلف الجمعيات الرياضية للاستفادة من هذه المرافق المجانية.

وجرى، في هذا الصدد، افتتاح قاعتين رياضيتين ومسبحين جديدين بحيي “المسيرة 2” و”الوفاق”، على مساحة 2500 متر مربع، باستثمارات تقدر بحوالي 45 مليون درهم.

وبذلك، أضحت مدينة العيون، كبرى حواضر الصحراء المغربية، اليوم تتوفر على العديد من الإمكانيات والفضاءات اللازمة التي تؤهلها لتصبح وجهة أساسية لتنظيم مختلف التظاهرات الرياضية الوطنية والدولية.

وتجدر الإشارة إلى أن مدينة العيون فازت، في نونبر الماضي بالدوحة، بجائزة المدينة المستدامة والمرنة، وذلك ضمن جوائز الدورة الرابعة عشر لجائزة منظمة المدن العربية.

كما حازت جهة العيون – الساقية الحمراء بلشبونة على جائزة “الجهة الأورو-متوسطية للرياضة 2021” التي تمنحها فدرالية العواصم الأوروبية والمدن الرياضية (ACES Europe)، اعترافا بجهود المملكة في تنمية الرياضة بالأقاليم الجنوبية، وخاصة في مجال النهوض بالرياضة.

المصدر : وكالات

الركراكي يضع لاعبا بارزا في كرسي الاحتياط في مباراة الكونغو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى