الإعلام الجزائري يخادع متابعيه بانتصارات في الاستئناف وخبراء يؤكدون تعرض اتحاد العاصمة لعقوبات قاسية

يُفضل الإعلام الجزائري، الاستمرار في إيهام متابعيه وخاصة أنصار نادي اتحاد العاصمة، بشأن ملف مباراة نهضة بركان، والانسحاب الأخير من إياب نصف نهائي الكونفدرالية الإفريقية.

ومقابل الاعتراف بسوء وضع اتحاد العاصمة، وتعرضه الوشيك لعقوبات قاسية من الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، اختارت مجموعة من وسائل الإعلام الجزائرية، الاستمرار في إيهام المتابعين وخاصة أنصار الفريق المعني، بأن ناديهم سيستأنف، ويمكنه أن يستخلص قرار إعادة إجراء المباراة في ملعب محايد.

وفي هذا الصدد، نفى عدد من الخبراء والمختصين، ما تروج له المنابر الجزائرية، مؤكدين أن اتحاد العاصمة في صدد استقبال عقوبات زجرية وصارمة، تصل إلى الحرام من المشاركة القارية خلال الموسم المقبلين، وفق ما تنص عليه اللوائح المنظمة للمنافسات الإفريقية.

وأشاروا إلى أن كل ما يتم الترويج له بشأن إعادة المباراة، والذكاء الجزائري في قلب الموازين، يبقى ضربا من الخيال ومجرد خطابا شعبية غاية إرضاء المتابعين، وأن الحقيقة تؤكد تواجد الفريق الجزائري تحت مقصلة “الكاف”، بعد انسحابه المتعمد من المباراة.


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى