الإصابة تطيح بنجم آخر بعد بونو والنصيري والركراكي في موقف صعب

يشتد وضع الناخب الوطني، وليد الركراكي، صعوبة، قبل أقل من شهر على انطلاق كأس العالم قطر 2022، جراء الإصابات التي تطيح بلاعب تلو الآخر في صفوف المنتخب المغربي.

وبعد أنباء إصابة ثنائي إشبيلية الإسباني، ياسين بونو ويوسف النصيري، أعلن مدرب نادي أنجيه الفرنسي، جيرار باتيكل، معاناة النجم المغربي، سفيان بوفال، من انزعاج عضلي، الأمر الذي دفعه للغياب عن التداريب من أجل الخضوع للفحوصات الطبية.

وتابع المدرب في تصريحات إعلامية قبل مواجهة موناكو الأحد القادم، أن بوفال سيخضع للتصوير بالرنين المغناطيسي، لكي يتم تحديد طبيعة إصابة اللاعب، والمدة التي يحتاجها لاستئناف نشاطه.

وباتت الإصابات كابوس وليد الركراكي، الذي يتلقى مع اقتراب المونديال أنباء سقوط لاعبيه بداعي الإصابة، وخاصة الركائز التي تشكل قوام التشكيلة الأساسية.

وستكون انطلاقة مونديال قطر في الـ20 من شهر نونبر القادم، على أن يظهر المنتخب المغربي في الـ23 من الشهر نفسه، أمام كرواتيا.


لقجع يفاجئ المنتخب الجزائري





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى