الإخراج التلفزي المصري والأندية المغربية.. تاريخ من الظلم والتدليس

يواصل الإخراج التلفزي لمباريات الأندية المغربية في مصر إثارة الجدل، بعدما حصل أمس في إياب نهائي كأس الكونفدرالية، الذي انتهى بفوز الزمالك على نهضة بركان بهدف لصفر.

ولم يكلف مخرج المباراة المصري نفسه عناء عرض إعادة اللقطة التي طالب من خلالها لاعبو نهضة بركان بضربة جزاء في الشوط الثاني، وهي اللقطة التي كانت تستحق على الأقل عودة الحكم إلى تقنية “الفار”.

ولم يعرض مخرج المباراة اللقطة من زوايا مختلفة، على عكس ما قام به في لقطات أخرى لم تكن بنفس التأثير والأهمية، وتكرر نفس الأمر في لقطة ثانية احتج فيها لاعبو نهضة بركان على الحكم السنغالي عيسى سي.

وحدث نفس الأمر في مباراة الزمالك وحسنية أكادير سنة 2019 في كأس الكونفدرالية الإفريقية، عندما تعمدت مخرجة المباراة، إيناس بن عثمان، عدم عرض إعادة للقطة تجاوز الكرة لخط مرمى الفريق المصري، وهي اللقطة التي كانت سببا مباشرا في خروج الحسنية من المنافسات.

وفي سنة 2022 في ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا، تضرر الرجاء الرياضي من “مزاجية” محمد نصر الدين، مخرج مباراة الأهلي بملعب السلام في القاهرة، إذ عمد إلى تقديم صورة مغلوطة للحكم الكونغولي جون جاك ندالا، عقب عودته إلى تقنية “الفار” لمراجعة قرار الإعلان عن ضربة جزاء في الدقيقة العاشرة.

وعرض المخرج لقطة تظهر وجود لمسة يد ضد مدافع الرجاء داخل مربع العمليات، ليحتسب ضربة جزاء سجل منها الأهلي هدف السبق، ثم عرض بعدها نصر الدين نفس اللقطة من زاوية ثانية أوضح، أظهرت اصطدام الكرة برجل لاعب الرجاء.


بلاغ هام من بنك المغرب بمناسبة عيد الأضحى

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى