الأمير مولاي الحسن يترأس الجائزة الكبرى للملك محمد السادس للقفز على الحواجز

ترأس الأمير مولاي الحسن، اليوم الأحد، الجائزة الكبرى للملك محمد السادس للقفز على الحواجز، برسم المباراة الرسمية للقفز على الحواجز (3 نجوم)، للحرس الملكي، التي جرت على مدى ثلاثة أيام، بحلبة الحسن الثاني للفروسية بالمشور السعيد بالرباط، تحت الرعاية السامية للملك.

ولدى وصول الأمير مولاي الحسن إلى حلبة الحسن الثاني للفروسية بالمشور السعيد وجد سموه في استقباله الفريق ركن عبد العزيز شاطر، قائد الحرس الملكي.

وبعد أن استعرض الأمير مولاي الحسن تشكيلة من الحرس الملكي التي أدت التحية، تقدم للسلام على سموه السادة شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، ومحمد صديقي، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، وفيصل لعرايشي، رئيس اللجنة الوطنية الأولمبية المغربية ومحمد اليعقوبي، والي جهة الرباط- سلا-القنيطرة، وعدد من الضباط السامين للحرس الملكي، وشخصيات أخرى.

ووسط تصفيقات الجمهور الغفير الذي حج إلى حلبة الحسن الثاني للفروسية بالمشور السعيد، التحق الأمير مولاي الحسن بالمنصة الشرفية، حيث ترأس سموه نهاية الجائزة الكبرى للملك محمد السادس للقفز على الحواجز، التي كانت مخصصة لخيول الدرجة الأولى، والتي ظفر بها الفارس علي الأحرش، ممتطيا “دوغلاس مايل” بعد إجراء مباراة السد قاطعا المطاف بدون خطأ في زمن قدره 44 ث و 01/ 100.

وفي ختام هذه التظاهرة الرياضية الكبرى، المنظمة تحت إشراف الجامعة الملكية المغربية للفروسية، سلم  الأمير مولاي الحسن الجائزة الكبرى للفارس علي الأحرش.

كما سلم سموه جوائز للفرسان أصحاب المراكز الموالية.

وفي نهاية هذا الحفل الرياضي الكبير، أخذت للفرسان المتوجين صورة تذكارية مع الأمير مولاي الحسن.

بعد ذلك قام الفرسان المتوجين بالدورة الشرفية على الحلبة.

المصدر : وكالات

مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى