إيقاف 55 متورطا في الشغب الرياضي خلال مباراة الرجاء والفتح

تمكنت مختلف وحدات الشرطة التابعة لولاية أمن الدار البيضاء، زوال ومساء اليوم السبت، من توقيف 55 شخصا، من بينهم 15 قاصرا، وذلك للاشتباه في تورطهم في أعمال الشغب المرتبط بالرياضة والتخدير والعنف في حق عناصر القوة العمومية.

وذكرت المديرية، في بلاغ لها توصل به موقع “سيت أنفو”، أن الشرطة التابعة لولاية أمن الدار البيضاء باشرت إجراءات تفريق عدد من المشجعين المحسوبين على فصائل مشجعي نادي الرجاء البيضاوي، بسبب محاولتهم اقتحام الملعب بدون التوفر على تذاكر الولوج.

وأكد البلاغ ذاته، أنه تم تسخير شاحنات ضخ المياه لتفادي أي احتكاك بين المشجعين المتجمهرين وعناصر القوة العمومية.

وقد عمد مرتكبو الشغب، يضيف البلاغ، إلى رشق عناصر القوة العمومية بالحجارة مما تسبب في إصابة 12 شرطيا بجروح، وإلحاق خسائر مادية بعشر (10) مركبات من بينها سبع عربات تابعة للأمن الوطني.

وأشار البلاغ إلى أن العمليات الأمنية المنجزة عن توقيف 51 شخصا من مرتكبي الشغب خارج الملعب، وشخصين من أجل حيازة المخدرات، وشخصين تورطا في محاولة اقتحام ملعب المباراة، والذين تم إخضاعهم جميعا لإجراءات البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

وأكدت المصالح الأمنية أنها تواصل عمليات التشخيص البصري بغرض تحديد هويات جميع مرتكبي الشغب من أجل توقيفهم وتقديمهم أمام النيابة العامة المختصة.


الوزيرة بنعلي تنفي صلتها بـ “الصورة المزعومة” وتتوعد باللجوء إلى القضاء

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى