إقصاء المنتخب المغربي من الكان.. وليد الركراكي يخرج عن صمته -صورة

من المنتظر أن يطل وليد الركراكي، الإطار الوطني، على الجمهور المغربي، في أول لقاء تلفزيوني بعد الإقصاء من كأس أمم إفريقيا.

ونشرت قناة الرياضية، اليوم الأربعاء، تدوينة عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الإجتماعي “فايسبوك”، أكدت من خلالها استضافة وليد الركراكي يوم الجمعة 16 فبراير الجاري، في لقاء خاص بعد انتهاء مشاركة الأسود في كأس إفريقيا، بداية من الساعة العاشرة والنصف مساء.

ومن المرتقب أن يتطرق الناخب الوطني خلال هذه الخرجة الإعلامية، إلى عديد التفاصيل والأحدث التي رافقت مشاركة الأسود في الكان التي انتهت بتتويج صاحب الأرض والجمهور منتخب الكوت ديفوار.

يشار إلى أن المنتخب المغربي غادر المسابقة الإفريقية من دور ثمن النهائي بعد الهزيمة أمام جنوب إفريقيا بهدفين لصفر.

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par Arryadia (@arryadiatv)

إجراء مرتقب من الركراكي قبل الظهور الأول للأسود بعد الإقصاء من “الكان”

يتأهب الناخب الوطني، وليد الركراكي، للإقدام على إجراء يسبق الظهور الأول للمنتخب المغربي، عبد الإقصاء المخيب من كأس أمم إفريقيا 2023 بساحل العاج.

وذكرت تقارير صحافية، أن الركراكي يستعد للقيام بجولة في أوروبا، قصد ملاقاة عدد من اللاعبين المغاربة، إلى جانب معاينة مباريات بعضهم مع أنديتهم، من أجل الوقوف على إمكانياتهم.

وتابعت أن الركراكي يرغب أيضا في ملاقاة اللاعب، إبراهيم دياز، في محاولة أخيرة منه لإقناعه باختيار المنتخب الوطني المغربي، في ظل المنافسة القائمة على خدماته مع إسبانيا.

ويرتقب أن يشهد شهر مارس القادم، الظهور الأول للمنتخب المغربي بعد “الكان”، عبر إجراء مباريات ودية تحضيرا للتصفيات المؤهلة لكأس العالم، وللنسخة المقبلة من أمم إفريقيا المقامة بالمغرب صيف 2025.

قرار فوزي لقجع بشأن استمرار وليد الركراكي مع المنتخب المغربي

 

يشار إلى أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم جددت الثقة في الناخب الوطني، وليد الركراكي لقيادة المرحلة المقبلة، مانحة إياه كل وسائل الدعم والمؤازرة من أجل تحقيق المكانة التي تستحقها كرة القدم الوطنية بصفة عامة والمنتخب الوطني بصفة خاصة.

وفي هذا السياق، أفادت الجامعة في بلاغ لها، في وقت سابق، أن تجديدها الثقة في وليد الركراكي، جاء بعد أن عقد فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم رئيس لجنة المنتخبات، عدة اجتماعات تقييمية، بخصوص مشاركة المنتخب الوطني لكرة القدم في نهائيات كاس افريقيا للأمم المقامة حاليا في كوت ديفوار، مع الناخب الوطني، وليد الركراكي، الذي استعرض مراحل الاستعداد لهذه المنافسة وما صاحبها من نتائج والتي توقفت عند دور ثمن النهائي وهو ما ولد لدى جميع مكونات كرة القدم المغربية شعورا بالأسف والحسرة.

كما تم الوقوف على مكامن الخلل التي كانت حاضرة في هذه المنافسة خاصة في المباراة الأخيرة أمام منتخب جنوب افريقيا.

من جهته أكد فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم على ضرورة الاستمرار في العمل وبذل قصارى الجهود لإعطاء المنتخب وكرة القدم المكانة التي تستحقها من أجل إسعاد الجماهير المغربية في المنافسات القادمة في مقدمتها تصفيات كاس العالم 2026 والاستعداد لنهائيات كاس افريقيا للأمم التي ستستضيفها بلادنا في صيف السنة المقبلة، تجسيدا للرعاية السامية التي يوليها الملك محمد السادس لكرة القدم الوطنية.

كما شكرت الجامعة الجماهير المغربية الوفية للمنتخب الوطني داخل الوطن وخارجه على الروح الوطنية والتضحية الكبيرة التي تحلو بها خاصة الجماهير التي تحملت عناء السفر الى كوت ديفوار، داعية إياهم إلى مزيد من الالتفاف والتشجيع للمنتخب الوطني لرفع تحدي كاس افريقيا 2025 ، وباقي الاستحقاقات القادمة.


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى