إغلاق مركب محمد الخامس بشكل نهائي.. مصدر يحسم الجدل

عجلت المشاكل الكبيرة التي يتخبط فيها مركب محمد الخامس بالدار البيضاء من الناحية التنظيمية في الآونة الأخيرة، نتج عنها وفاة مشجعة رجاوية في مباراة الرجاء البيضاوي ضد الأهلي المصري، ضمن ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا، بارتفاع العديد من الأصوات المطالبة بإغلاق المركب وبناء آخر جديد خارج محيط المدينة.

وفي هذا الصدد قال عبد اللطيف الناصري، نائب رئيسة المجلس الجماعي للدار البيضاء “أنفي جملة وتفصيلا الأخبار التي تروج حول وجود نية مبيتة لإغلاق مركب محمد الخامس بالبيضاء”.

وأضاف المتحدث ذاته قائلا “هدفنا تأهيل المركب كي يكون جاهزا لاحتضان مباريات نهائيات كأس أمم إفريقيا 2025 التي من المنتظر أن يفوز بتنظيمها المغرب”.

وشدد الناصري على أن المشاكل التنظيمية التي يعاني منها مركب محمد الخامس ليست وليدة اللحظة، مشيرا إلى أن “دونور يعاني إشكالات تنظيمية يضعب تجاوزها بالنظر إلى قدرته الاستيعابية التي لا تتجاوز 45 ألف متفرج في حين أن الطلب عليه يفوق 90 ألف متفرج”.

وأوضح الناصري أن موقع المركب يزيد من صعوبة تأطير الجماهير من الناحية التنظيمية على اعتبار أنه يوجد وسط أحياء تعج بالسكان، ليبقى الحل الوحيد للتخلص من المشاكل هو إنجاز مركب الدار البيضاء الكبير في أفق 2030.

يشار إلى أن ملف مركب محمد الخامس كان على جدول أعمال مكتب مجلس جماعة المدينة الدار البيضاء منذ 6 أشهر الماضية، حيث كان سيناقش موضوعه في دورة فبراير الماضية لكن أرجئ إلى حين المصادقة على اتفاقية إطار المبرمة مع شركة التنمية حيث من المقرر أن يبرمج الملف نفسه لدورة ماي الاستثنائية التي ستعقد في 18 من الشهر الجاري.


مستجدٌ سارٌ يهم سفيان أمرابط مع مانشستر يونايتد

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى