إعلام إسبانيا يغازل المنتخب المغربي

كتبت وسائل إعلام إسبانية متخصصة، اليوم الجمعة، أن المغرب، الذي أعلن عن تشكيلته النهائية التي ستخوض نهائيات كأس العالم، له كامل الحظوظ لخلق المفاجأة وليكون ظاهرة هذا الموعد الكروي العالمي.

وكتب الموقع الرياضي المتخصص «mdfutbol.com» أن فريق وليد الركراكي له فرصة جيدة لخطف الأضواء والبروز كظاهرة لكأس العالم 2022، مضيفا أن القائمة التي أعلن عنها الناخب الوطني تضم لاعبين من مستوى عال ينشطون بكبريات الدوريات الأوروبية.

وسجل أن الحارس الرسمي ياسين بونو، على سبيل المثال، يتوفر على جودة رفيعة وردود فعل حاضرة وقدرة على اللعب بالقدم والتفوق في الكرات العالية.

وأورد أن القائمة تضم أيضا أسماء من طراز عالمي على غرار أشرف حكيمي ونصير مزراوي، الذين سيشغلان مهمة الظهيرين في الدفاع المغربي وسيكونان بالتأكيد نشيطين على الصعيد الهجومي.

ويوفر اللاعبون المختارون لوليد الركراكي، حسب الموقع الاسباني، اختيارات متنوعة لتعزيز وسط الميدان وتنويع خططه الهجومية مع الشاب أوناحي والقيدوم المرابط وحكيم زياش ناهيك عن عودة حمد الله.

وكتب الموقع أن المغرب مدعو إلى القيام بأداء جيد في الدور الأول لأنه سيكون في مواجهة فرق من العيار الثقيل، لكنه يظل مرشحا قويا لتحقيق المفاجأة.

من جهتها، أوردت وكالة “أوروبا بريس” استدعاء وليد الركراكي لـ 26 لاعبا لخوض منافسات كأس العالم، ضمنهم الحارس ياسين بونو، والمهاجم عبد الصمد الزلزولي والمهاجمين النصيري وزياش، موضحة أن أسود الأطلس يطمحون إلى تحقيق المفاجأة خلال هذه المسابقة العالمية.

وخلصت الوكالة إلى أن نتائج المغرب في كأس العالم، حيث يوجد ضمن مجموعة صعبة مع كل من بلجيكا وكرواتيا وكندا، ستعول إلى حد كبير على أداء الظهير أشرف حكيمي، ونصير مزراوي وسفيان المرابط وحكيم زياش.

المصدر : وكالات

أولى خطوات وليد الركراكي للإطاحة بالمنتخب الإسباني





انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى