أنيس محفوظ لمحمود بنحليب: “وداعا لم تعد رجاويا”

أنهى فريق الرجاء العلاقة التي تجمعه بلاعبه محمود بنحليب أمس الاثنين وفي آخر دقائق الميركاتو الشتوي.

وفسخ مسؤولو الرجاء العقد الذي يجمعهم ببنحليب من جانب واحد، بسبب ما أسموه أخطائه الجسيمة.

ورفض بنحليب كل العروض الحبية لفسخ العقد بالتراضي متشبثا بالحصول على أزيد من 280 مليون سنتيم وهي عبارة عن مستحقات مالية للاعب عن عقد ينتهي شهر يونيو المقبل.

كما رفض اللاعب ذاته، الانتقال إلى فريقين واحد مصري وآخر سعودي، مفضلا الاستمرار مع الفريق حتى نهاية عقده.

واستعان الرجاء بعدد من المحامين لإيجاد صيغة لفسخ العقد من جانب واحد مع بنحليب، في حين يرى الأخير أن ما فعله الرجاء غير قانوني وأن له الحق في الاستفادة من جميع مستحقاته المالية عبر لجنة النزاعات بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

وشهدت الجلسة التي عقدها عصام الإبراهيمي المنوط إليه مهمة لجنة التأديب والأخلاقيات، تلاسنات ومناوشات بينه وبين بنحليب كادت أن تنتهي بما لا يحمد عقباه.

وختم مسؤولو الرجاء لقاءهم ببنحليب بتوجيه الكلمة التالية: “مع السلامة الرجاء لم تعد بيتا لك.”



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى