“أكل خاص” و”مأزق طاكتيكي”.. تفاصيل رحلة “وداد الأمة” نحو تونس بحثا عن “مجد افريقي”

في أجواء حماسية يسودها نوع من الارتياح والثقة في النفس، حلت بعثة فريق الوداد الرياضي بالعاصمة التونسية، إستعدادا   لمواجهة نادي الترجي التونسي، في إياب نهائي دوري أبطال إفريقيا غدا الجمعة على أرضية الملعب الأولمبي في رادس بتونس.

ويواجه التونسي فوزي البنزرتي مدرب فريق الوداد، مهمة صعبه في قيادة الوداد لتحقيق لقبه الثالث في المنافسة القارية الأغلى، وذلك بسبب الغيابات التي يعاني منها الفريق خصوصا بعدما تلقى قائد الفريق ابراهيم النقاش الطرد في الذهاب إلي جانب أشرف داري الذي تلقى انذار ثاني سيبعده عن اللقاء، في انتظار جواب “الكاف”.

وبغض النظر عن نتيجة مباراة الذهاب، والتي انتهت بهدف في كل شبكة، فإن الصداع الأكبر في رأس المدرب التونسي، يبقى البديل المقترح الذي سيعوض أشرف داري في حالة ما تأكد غيابه، حيث يجد مدرب الوداد نفسه أمام خيارات محدودة وغير مجربة في مباريات سابقة، وبالنظر لبنك البدلاء فالإسم الوحيد الذي ينشط في قلب الدفاع هو الإفواري محمد واتارا والذي يعاني من قلة المشاركة خلال هذا الموسم، كما يمكن للبنزرتي الإعتماد على يحيى جبران أو صلاح الدين السعيدي في مركز قلب الدفاع، لكن هذا سيخلف ثغرة كبيرة في وسط ميدان الفريق.

ويرجح متتبعون إمكانية توظيف الناهيري كمدافع أوسط، إلا أن هذا الاختيار سيحرم الوداد من أدواره الهجومية، خصوصا انه هداف الوداد في عصبة الابطال الافريقية، إضاقة إلى عدم جاهزية بدر كدارين وأيوب العملود مائة بالمائة.

في سياق آخر، حطت بعثة الفريق الأحمر في الساعات الأولى من فجر اليوم الأربعاء، بمطار قرطاج و استقبل ممثلون عن الفريق التونسي نظيره الودادي بالورود، حيث قال تمنى رئيس الوداد الناصيري أن تدوم هذه الإستقبالات والحفاوة الى ما بعد المباراة”. قبل أن تتجه البعثة، وسط طوق أمني، مشكل من 6 سيارات تابعة للأمن التونسي،  صوب مقر الإقامة بمدينة الحمامات والتي تبعد حوالي 63 كيلومتر عن ملعب المباراة.

كما عرفت بعثة ممثل الأحمر مرافقة طباخين من أجل التكفل بالوجبات الغدائية للكامل البعثة، حيث قرر المكتب المسير للفريق أن يتزود بمؤونته و مواده الغدائية من المغرب، وذلك تجنبا لكل المشاكل التي ترافق هذا الجانب.

وبالعودة الى الأمور التكتيكية فقد برمج البنزرتي حصة تدريبية على أرضية ملعب رادس، مساء اليوم على الساعة التاسعة بالتوقيت المغربي ( العاشرة بالتوقيت التونسي) وهو نفس توقيت اجراء المقالبة عذا الجمعة.

وجدير بالذكر أن لقاء الذهاب الذي انتهى بالتعادل بالعاصمة الرباط، شهد ردود فعل كثير عقب الأداء التحكيمي الهزيل، حيث تقدمت إدارة الوداد بشكوى ضد الحكم المصري جهاد جريشة، الذي أدار مباراة الذهاب، إلى الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف)، بداعي “ارتكابه العديد من الأخطاء التحكيمية المؤثرة” ضد الفريق المغربي ، مما دفع الاتحاد الأفريقي لإيقافه لمدة 6 أشهر أمس الأول الثلاثاء.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية



مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى