أفضلية لأحد المرشحين على منافسين في سباق رئاسة الوداد

تتضح معالم المرشحين الأبرز والأكثر شعبية سواء بين المنخرطين أو الجماهير، الذين ينالون الدعم والتزكية لرئاسة نادي الوداد الرياضي، خلفا للحالي، عبد المجيد البرناكي.

ووفق ما نقله مصدر لموقع “سيت أنفو”، فإن أفضلية واضحة على مستوى البروز والشعبية، للمرشح، هشام آيت منا، مقارنة بباقي منافسيه على رئاسة الوداد.

وتابع أن آيت منا على علاقة جيدة بجل منخرطي الوداد، وذلك عندما كان صديقا مقربا لرئيس الوداد السابق، سعيد الناصيري، ودائم الظهور في مركب محمد الخامس أو بنجلون الخاص بالأحمر.

وتابع أن الرئيس السابق لشباب المحمدية، ينال شعبية كذلك بين جماهير الوداد، إذ فئة كبيرة تفضله لاستلام رئاسة الوداد، بناء على قناعات مشتركة، متمثلة في قدرته على الدعم المالي للفريق، إلى جانب مكانته وخبرته.

ويرتقب أن يتم تحديد رئيس الوداد المقبل، في الثالث من شهر يوليوز القادم، مقابل رحيل الرئيس الحالي، عبد المجيد البرناكي.


موجة حر شديدة تصل لـ 47 درجة تضرب هذه المدن المغربية

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى