أزمة حمد الله ومشجع اتحاد جدة تعود للواجهة

كشف المشجع الذي ضرب عبد الرزاق حمد الله مهاجم اتحاد جدة، عقب خسارة “العميد” في كلاسيكو الهلال 1-4 في نهائي كأس السوبر السعودي، عن كواليس الواقعة.

وتداول نشطاء عبر موقع التواصل الاجتماعي “إكس” مقطع فيديو لحمد الله الذي توجه إلى أحد الجماهير، ثم قام برش المياه عليه.

في المقابل، رد عليه المشجع عن طريق ضرب اللاعب بعصا كان يمسك بها، وهو ما فجر غضب النجم المغربي، قبل أن يتمكن المتواجدين من احتواء الموقف.

وقال المشجع الذي يدعي فيصل العبود وينتمي للاتحاد، في تصريحات لصحيفة “عكاظ” السعودية: “أنا محب وعاشق ومتيم بنادي الاتحاد ودائما ما أحرص على السفر مع الفريق منذ زمن طويل في العديد من البطولات”.

وأوضح: “أولا أنا مصاب في الرباط الصليبي ودخلت بالعصا بناء على تقرير طبي رسمي قدمته للجهات الأمنية عند دخولي للمباراة، ولم أكن أتوقع بأنني سأدخل في خلاف مع أي طرف كان”.

وتابع المشجع الاتحادي: “بعد الخسارة اقترب حمد الله من منطقة الخروج فخاطبته قائلا: “خلاص ارحل عن الاتحاد، وتفاجأت وهو يتوجه نحوي ويرشني بالماء ويرمي القارورة نحوي فكانت ردة فعلي ضربتين بالعكاز”.

وأشار: “بعدها توجهت مع رجال الأمن لغرفة أمنية في الدور العلوي للملعب، وحضر مندوب من الاتحاد السعودي، ونادي الاتحاد، وطلبوني بالتنازل بعدما عرفوا أن الكاميرات رصدت تعدي حمد الله أولا لأنه هو الذي بدأ بالاعتداء، وأن المعاملة ستحول للنيابة العامة في الإمارات”.

وأضاف: “لهذا تنازلت عن اعتداء اللاعب ضدي وتنازل حمد الله عن حقه وتم إغلاق ملف الموضوع تماما”.

وأكد العبود: “إدارة نادي الاتحاد طلبت مني التقاط صورة تجمعني مع حمد الله بعد التنازل، ورفضت ذلك كوني لازلت في حالة غضب نتيجة الخسارة الثقيلة من الهلال، وتواضع مستوى حمد الله كلاعب كنا نعول عليه الكثير، فضلا عن تعديه علي برش الماء ورمي القارورة البلاستيكية نحوي”.

 

 

 


مستجدات في قضية المنشط الإذاعي مومو

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى