أحد صانعي أفراح الرجاء يغادر الفريق برسالة مؤثرة

أعلن فضلو ديفيدز مساعد الألماني جوزيف زينباور، ضمن الطاقم التقني الذي يقود الرجاء الرياضي، اليوم الجمعة، عن نهاية رحلته رفقة النسور بعد تحقيق لقب البطولة الاحترافية وكأس العرش.

وتحدثت تقارير في وقت سابق على أن فضلو ديفيدز تلقى عرضًا رسميًا من مسؤولي النادي التنزاني لتدريب الفريق قي الموسم المقبل.

ونشر فضلو ديفيدز رسالة عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام” ودع من خلالها مكونات الفريق الأخضر وجاء فيها:”بقلب مثقل أعلن مغادرتي لهذا النادي الرائع بعد موسم مليء بالإنجازات. كان لي الشرف أن أساهم في قيادة الفريق إلى نجاحات غير مسبوقة وتحقيق معالم ستظل محفورة في كتب التاريخ: أبطال الدوري بلا هزيمة والفوز بكأس العرش”.

وأضاف:”أشكر كل واحد منكم على دعمكم غير المتزعزع وتفانيكم طوال هذه الرحلة التي لا تُنسى. لقد كانت شغفكم وإيمانكم بالفريق هي القوة الدافعة وراء انتصاراتنا في الملعب”.

وتابع:”أشكر الرئيس، أخي جوزيف زينباور، وجميع أعضاء مجلس إدارة الرجاء، واللاعبين الرائعين، وطاقم الدعم، والأهم من ذلك، الألتراس المذهلين – أنتم عائلتي مدى الحياة. أغادر وأنا أشعر بالفخر والامتنان للفرصة التي أتيحت لي للعمل مع لاعبين وموظفين ومشجعين موهوبين. سأحمل دائمًا قطعة من الرجاء في قلبي”.

وأكمل:”أنا أبدأ فصلًا جديدًا في مسيرتي التدريبية، أحمل معي الذكريات التي صنعناها معًا والروابط التي شكلناها كعائلة كرة القدم الرجاء. أنا واثق من أن مستقبل الرجاء مشرق وأن الأسس التي وضعناها معًا ستستمر في الازدهار في المواسم القادمة”.

وختم:”شكرًا لكم مرة أخرى على كل شيء. وداعًا، وآمل أن تتقاطع طرقنا مرة أخرى في عالم كرة القدم”.


إمكانية تسليمه للمغرب.. النيابة العامة الألمانية تكشف لـ”سيت أنفو” مصير محمد بودريقة

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى