محاكمة برلماني اتحادي تتحول إلى” قربلة” بسبب كاميرات

بالعربية LeSiteinfo - محمد أسوار

تحولت جلسة محاكمة البرلماني الأسبق والقيادي بحزب الإتحاد الإشتراكي المهدي العلوي، صباح يومه الأربعاء، إلى ”قربلة”، اضطر معه القاضي إلى رفع الجلسة، وذلك حين احتجت هيئة الدفاع على تثبيت كاميرات للمراقبة داخل قاعة محكمة الاستئناف بالراشيدية، حيث تجري أطوار المحاكمة.

إقرأ أيضا: سفارة السعودية بالرباط ترد عبر “سيت أنفو”عن تصريحات تركي آل الشيخ المسيئة للمغرب

ووفق المعطيات التي حصل عليه موقع ”سيت أنفو”، فإن كل من حبيب حجي ومحمد الهيني، احتجا بقوة على وجود كاميرات داخل القاعة، معتبرين ذلك مخالفا للقانون، وهو الاحتجاج الذي كان وراء توقيف الجلسة للحظات.

إقرأ أيضا: “أصحاب الطاكسيات” بالبيضاء يهاجمون أربعة شبان بـ “الهراوات” بسبب “أوبير”

وكان المهدي العلوي، المنسق الجهوي لحزب الإتحاد الاشتراكي بجهة درعة تافيلالت، والذي يشغل أيضا منصب رئيس جماعة ”ملاعب” بإقليم الراشيدية، نهاية يناير الماضي، بإحدى الفنادق بالجديدة، على خلفية مذكرة بحث وطنية صادرة في حقه، تتعلق بتهم بتزوير وثائق رسمية.

إقرأ أيضا: مرة أخرى.. الرجاء مهدد بالنزول للقسم الوطني الثاني

إقرأ أيضا: الريسوني: عجزت تصديق ما يقال عن بوعشرين والمشتكيات استعملن في اغتصاب رجل

إقرأ أيضا: “سيت أنفو”

بالفيديو – من الميناء إلى سوق الجملة.. تفاصيل “حرب” باعة السمك والشناقة على المواطنين

Facebook Comments

إقرأ أيضا

البرلمانيون يفشلون في المُصادقة على بقاء مَعَاشاتهم

البرلمانيون يفشلون في المُصادقة على بقاء مَعَاشاتهم