ناشط إسرائيلي: العدالة والتنمية سيحرم المغرب من مونديال 2026

بالعربية LeSiteinfo - منتصر التطواني

سارع سيمون سكيرا، الأمين العام لفدرالية اليهود المغاربة بفرنسا، إلى الرد على عمدة أكادير، صلاح مالوكي، على خلفية مشاركة وفد إسرائيلي في بطولة العالم للجيدو وعزف النشيد الإسرائيلي فيها.

واعتبر سكيرا أن التبرير الذي قدمه العمدة المنتمي لحزب العدالة والتنمية بقوله ” لا علم لي بمشاركة الإسرائيليين في هذه البطولة”، ”أمرا خطيرا جدا”، مستهزئا ”الوفد الإسرائيلي لم يدخل مدينتكم ليلا… وهل تعلم أن نفس الأمر وقع بمراكش خلال السنة الماضية”، يقول سكيرا مخاطبا مالوكي.

وذهب سكيرا أبعد من ذلك، حين شدد على أن الزوبعة المثيرة حول الوفد الإسرائيلي بأكادير، من شأنه التأثير على ملف ترشح المغرب لكأس العالم 2026، متسائلا ”ماذا لو تأهلت إسرائيل إلى كأس العالم؟ هل ستمنعونها من الدخول إلى المملكة؟”.

واتهم سكيرا عمدة أكادير، بالسعي نحو ضرب القطاع السياحي بالمدينة المعروفة بـ” التسامح وحسن الاستقبال”، مخاطبا مالوكي بالقول ”هل ستمنعون الإسرائيليين ويهود العالم، الذين يأتون إلى أكادير منذ سنوات، من فنادقكم والشواطئ؟”.

وكان صالح مالوكي، رئيس المجلس الجماعي لأكادير، قد عبر عن موقفه تجاه مشاركة إسرائيل في البطولة العالمية لرياضة الجيدو المُقامة بمدينة أكادير، بعدما أثار رفع علمها و ترديد نشيدها جدلا واسعاً.

وقال المالوكي في تدوينة نشرها في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، إن “موقفنا من الكيان الصهيوني ومن التطبيع معه معروف وثابت، وقد أكدنا عليه مرارا وفي مناسبات مختلفة”.

وأردف المسؤول الجماعي ذاته، و المنتمي إلى حزب العدالة و التنمية قائلاً: “عندما نُستدعى لاجتماعات معينة تحضرها السلطات المحلية والمصالح الخارجية وجامعة مغربية لرياضة معينة، ونعلم أن هناك اتحادا دوليا اختار أكادير لتنظيم بطولة دولية، فإننا ابتداء نرحب بالأمر لأن هذا من شأنه تنشيط المدينة وترويجها سياحيا دون أن نعلم بتفاصيل الوفود المشاركة”، قبل أن “نتفاجأ بمشاركة الصهاينة”، حسب تعبيره.

كما أضاف : “نحن معنيون بالتعبير عن مواقفنا واتخاد الإجراءات الممكنة حسب كل ظرفية، أما غير ذلك فهناك جهات أخرى تتحمل المسؤولية فيه”.

يأتي ذلك بعد مشاركة 9 لاعبات يُمثّلن إسرائيل إلى جانب مُمثّلين آخرين لبلدانهم الـ38، في البطولة العالمية للجيدو المقامة بمدينة أكادير فعالياتها.

Facebook Comments

إقرأ أيضا

مدرعات الجزائر تحت إمرة عدو المغرب

مدرعات الجزائر تحت إمرة عدو المغرب