التحقيق مع الزفزافي في التهم الخطيرة المنسوبة إليه في هذا التاريخ

كشف سعيد بنحماني، المحامي ومنسق هيئة الدفاع عن معتقلي الريف أن ناصر الزفزافي، متزعم الحراك الذي تشهده مدينة الحسيمة منذ شهور، سيعرض على التحقيق في التهم المنسوبة إليه يوم 10 يوليوز الجاري.
وأضاف المحامي ذاته في تصريح لــ” سيت أنفو”، أن معتقلين عرضا يومه الاثنين على قاضي التحقيق، ويتعلق الامر بكل من محمد جلول وعمر أحراش، مشيرا إلى أنهما “أصر خلال التحقيق معهما على سلمية المسيرات الاحتجاجية التي تم تنظيمها”.

وأكد بنحماني أن جلول وأحراش نفى كل منهما التهم التي وجهها إليهما قاضي التحقيق، مؤكدين أن مشاركتهما في الاحتجاجات كانت من أجل مطالب اجتماعية صرفة.

وكان كل من صلاح لشخم وإلياس الحاجي وسمير أغيد قد مثلوا الأسبوع الماضي أمام أنظار قاضي التحقيق، الذي شرع في التحقيق التفصيلي مع المتهمين في حراك الريف.

ونفى المتهمون الثلاثة التهم الموجهة إليهم، مؤكدين أنهم شاركوا في الاحتجاجات للمطالبة بتحسين المعيشة وتحقيق المطالب الاجتماعية الخاصة بالساكنة.

وكان المتهمون في هذا الملف، المتواجدون حاليا بالسجن المحلي عين السبع، المعروف بـ”عكاشة”، قد مثلوا أمام قاضي التحقيق للمرة الثانية، بناء على تهم التمس الوكيل العام للملك بالدار البيضاء إضافتها إليهم.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

طقس السبت.. أمطار رعدية مرتقبة بشمال ووسط المغرب ومناطق أخرى

طقس السبت.. أمطار رعدية بشمال ووسط المغرب ومناطق أخرى