مقاول يطلق النار على مسؤولي جماعة أكادير

بالعربية LeSiteinfo - لوسيت أنفو كوم

ياسين كوسكار

بعد تسجيل تأخر في أداء مستحقات شركته مقابل تهيئة ساحة بيجاوان الواقعة بالشريط الساحلي لمدينة أكادير، وجّه مدير المقاولة المشرفة على إنجاز المشروع “سهام” انتقادات لاذعة إلى المجلس الجماعي، مُتهما إياه بالتماطل في الإفراج عن مستحقات الشركة بالرغم من استكمالها لنحو 90 في المائة من الأشغال المتفق عليها في دفتر التحملات.

مدير المقاولة “المتضرّرة” الذي كان يتحدّث في ندوة صحفية بأكادير، أكّد أن الشركة لم تتوصّل من الجماعة الترابية لأكادير، سوى بنسبة 25 في المائة من مجموع المستحقات المالية قبل أن يتفاجأ بتماطل مدبّري الشأن المحلي، في أداء ما بذمتهم دون توصّله بأيّ سبب يُبرّر التأخر الذي طال أمدّه، ما أدّى إلى التأثير على أعمال المقاولة تجاه ممونيها، وتجاه عمّالها الذين تسبّب ذلك في تسريح عدد منهم.

و أعرب المُتحدّث عن استنكاره مطالبة المجلس لشركته أداء 15 بالمائة من القيمة المالية للمشروع كجزاءات تأخير استكمال الأشغال، نافيًا أن يتم تسجيل أية مماطلة في إنجاز الأعمال من جانب شركته، مُوجّها كرة المسؤوليةنحو مرمى المجلس الجماعي و قسمه التقني.

وحول وضعية المشروع في المرحلة الراهنة، شدّد مدير المقاولة على أن الأشغال لاتزال مستمرة مُؤكّداً أن ماراج عن توقّف الأشغال لا أساس له من الصحة، مُبرزاً كونها وصلت مرحلة التشوير الأرضي و وضع التجهيزات الكهربائية.

وعبّر المُشرف على إنجاز المشروع، عن استيائه من غياب التواصل مع مسؤولي جماعة أكادير، مُعتبراً ذلك أحد الأسباب الكامنة وراء تأخر استكمال المشروع ، الذي “كان من المفروض أن يكون جاهزاً قبل ستة أشهر من الآن، وفق مضامين دفتر التحملات، نظرًا لكون الأشغال انطلقت مطلع 2016 وكان مُتفقًا أن تنتهي في مارس من سنة 2017” يقول ذات المُتحدّث.


‎مقالات ذات صلة

Facebook Comments

إقرأ أيضا

كمين يسقط مقاولا متلبسا بتقديم رشوة بالملايين في تزنيت

كمين يسقط مقاولا متلبسا بتقديم رشوة بالملايين في تزنيت