5800 مليونير بالمغرب.. 2800 منهم بالبيضاء و4 تفوق ثروتهم المليار دولار

كشف تقرير دولي حديث حول الثورة والأثرياء بالقارة الإفريقية، أن عدد أثرياء المغرب يقدر بـ 5800 ثري تفوق ثروتهم المليون دولار، 28 منهم تفوق ثروتهم 100 مليون دولار، فيما 4 آخرون منهم تفوق ثروتهم مليار دولار، فيما يقدر نمو عدد الأثرياء بالمغرب ما بين 2012-2022 ب28 في المائة.

وبـ5800 ثري، حل المغرب في المركز الخامس إفريقيا من حيث عدد الأثرياء، وذلك بعد دولة جنوب إفريقيا التي حلت في المركز الأول ب37800 ألف ثري، ثم مصر ب 16100 ألف ثري، ونيجيريا ثالثة ب9800 ألف ثري، وكينيا رابعة ب7700 ألف ثري.

في المقابل، جاءت دولة الموريشيوش في المركز السادس متبوعة بالجزائر ب2800 ثري في المركز السابع.

وعن توزيع الأثرياء المغاربة بالمدن المغربية، فقد حصدت مدينة الدار البيضاء حصة الأسد من المغاربة الذين تبلغ ثروتهم المليون دولار فما فوق، إذ ضمت لوحدها 2800 ثري، بل إن بينهم 14 ثريا تفوق ثروتهم 100 مليون دولار، وثريين اثنين تفوق ثروتهم مليار دولار. لتكون بذلك مدينة الدار البيضاء سابع مدينة إفريقية من حيث عدد الأثرياء، حيث حلت مدينة جوهانسبورغ في المركز الأول متبوعة بالقاهرة ثم كيب تاون ولاغوس ونيروبي على التوالي.

وسبق هذا التقرير، تقرير آخر تطرق لمصدر ثروة الأثرياء المغاربة، حيث عكس المتوقع، فقد أتت ثروة الأغنياء المغاربة من الإرث أو الاستثمار في القطاع المالي، حيث يتحدر أثرياء المغرب من هذين المصدرين مناصفة، إذ ورث 50 في المائة منهم ثروتهم عن عائلاتهم، فيما صنع 50 في المائة منهم ثروتهم عبر الاستثمار في القطاع المالي، مشكلين بذلك 0.2 في المائة من نسبة الأثرياء المتوزعين على مختلف دول العالم.

ويتوزع أثرياء المغرب على مدن الدار البيضاء والرباط ومراكش، حيث يعيش بالدار البيضاء وحدها 2800 ثري كما أسلفنا الذكر، فيما كان نفس التقرير قد قال قبل سنوات إن هناك 500 ثري مغربي يعيشون بمدينة مراكش، فيما توقع أن يصل عدد الأثرياء بالدار البيضاء إلى 3400 ثري بحلول عام 2025، وهو الرقم الذي باتت العاصمة الاقتصادية للمملكة قريبة منه، بعد تسجيلها ل2800 ثري، حيث كان قبلها الرقم في حدود 2400 ثري، وهو ما يكشف مدى تطور عدد الأثرياء بهذه المدينة.

 


مكتب الرجاء يحضر مفاجأة سارة لزينباور واللاعبين

whatsapp تابعوا آخر الأخبار عبر واتساب






انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




زر الذهاب إلى الأعلى