بعد طرده من “البام”.. ابدرار يلتحق بسفينة الحركة الشعبية

أعلن محمد ابدرار، النائب البرلماني عن دائرة إقليم سيدي إفني الذي طرده عبد اللطيف وهبي، من حزب الأصالة والمعاصرة، اليوم الجمعة، عن التحاقه بحزب الحركة الشعبية.

وكتب محمد ابدرار، في تدوينة له، بأنه “تم اليوم بالرباط الاتفاق على خريطة الطريق مع الأمين العام امحند العنصر، ورئيس المجلس الوطني السعيد أمسكان، لمتابعة مشوار خدمة الوطن والمواطن، إلى جانب مناضلي ومناضلات حزب الحركة الشعبية”.

وكان المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، قرر في نهاية الشهر الماضي، طرد ثمانية برلمانيين، ستة منتخبون بمجلس النواب، واثنان، ينتمون إلى مجلس المستشارين.

وبرّر المقرر التنظيمي الصادر عن المكتب السياسي، أن “الخطوة بسبب “الأخطاء الجسيمة المرتكبة من طرف بعض المنتخبين الذين وضعوا أنفسهم خارج التنظيم الحزبي، وقيامهم بقطع جميع روابطهم بالحزب”.

البرلمانيون المطرودون من مجلس النواب، على رأسهم شوكي أحمد، وخالد المنصوري، ونور الدين الهاروشي، ومولاي زبير حبدي، وهشام المهاجري، ومحمد ابدرار، إلى جانب البرلمانيان من مجلس المستشارين، محمد الحمامي، والحو المربوح، وفق ما أوردته الوثيقة.

وأعلن حزب الأصالة والمعاصرة “إحالة اللائحة على رئيسا فريقي الحزب بمجلس النواب والمستشارين، لترتيب النتائج القانونية والتنظيمية، على ذلك”.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى