رئيسة “جود”: لا علاقة لنا بأي حزب سياسي ونحتاج وزراء بكفاءة بوريطة-فيديو

نفت الرئيسة المؤسسة لجمعية “جود” لرعاية المتشردين، هند العايدي، أن تكون للجمعية أية علاقة بأي حزب أو مؤسسة سياسية، وذلك ردا على الجدل الذي أعقب تصريحات سياسيين.

وأكدت هند العايدي، التي حلت ضيفة على برنامج “نساء وسياسة” على موقع “سيت أنفو”، أن الجمعية التي اتهمتها بعض الأحزاب السياسية بخدمة أجندات سياسية بغطاء جمعوي، لا صلة لها بها، حيث إن التباسا نجم عن تشابه في الاسم تسبب في خلق هذا الجدل.

وشددت العايدي على أن لا رغبة لديها في دخول غمار السياسة في الفترة الحالية ولا مستقبلا، وبالتالي فإن كل المزاعم التي تقول بأنها تمهد لتجربة سياسية من خلال عملها الجمعوي غير صحيحة.

وأعربت المتحدثة عن إيمانها بأن المغرب يتوفر على كفاءات يمكن أن تخدم البلد، غير أنها غير مقتنعة بأي حزب سياسي ولا تملك أدني فكرة لأيهم تمنح صوتها في الانتخابات المقبلة.

وقالت الفاعلة الجمعوية “غادي نذكر وزير الخارجية على سبيل المثال معندو حتا انتماء لشي حزب ولكن راجل لي نفتاخرو به ولي كيموت بالخدمة وغادي مزيان، كنتمنى الوزارات لوخرين فالأعوام لي جايين يكونو حتا هما شادينهم ناس لي بالكفاءة ديال هاد السيد”.

وفي موضوع آخر، أوضحت هند العايدي، أن الحملة التي أطلقتها الجمعية قبل ثلاثة أشهر لمحاربة ظاهرة استغلال الأطفال القصر في التسول، حققت نجاحا كبيرا ووصلت لمختلف فئات المجتمع.

تفاصيل أخرى حول عمل الجمعية وأنشطتها الموجهة لرعاية الأشخاص في وضعية تشرد، ومحاربة ظاهرة التسول، ومساعدة الأشخاص في وضعية هشة، بالإضافة إلى مصادر تمويل هذه الأنشطة تشرحها ضيفة هذا الشهر من برنامج “نساء وسياسة”، هند العايدي.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى