سحب رخصة استغلال مقهى يثير نزاعا بين الاستقلال والبام

أثار قرار للإستقلالي حمدي ولد الرشيد رئيس المجلس الجماعي لمدينة العيون، جدالا حادا بين حزب الاستقلال وحزب الأصالة والمعاصرة، أجج أعضاء الحزبين بالأقاليم الصحراوية.

وكان ولد الرشيد أقدم على سحب ترخيص استغلال أحد المقاهي المملوكة للبرلماني البامي، بسبب مخالفة تصاميم البناء، الشيء الذي اعتبره أبدرار تضييقا على منتخبي حزب الأصالة والمعاصرة.

وتعبيرا منه عن رفضه للقرار، تقدم أبدرار بسؤال كتابي بمجلس النواب لوزير الداخلية، قال فيه ” إن أغلب المستهدفين بقرارات المجلس في هذا الشأن ينتمون إلى مناطق أخرى من داخل المملكة، في حين أن الصحراويين يتم التغاضي عنهم سواء لأهداف عرقية أو سياسية”، الأمر الذي وصفه البعض “بحرب العرقيات”.

وأكد البرلماني البامي، أنه يجب على وزارة الداخلية إحداث لجنة للتقصي في الموضوع لاسيما أن عددا من المهنيين لم يتم استخلاص حقوق استغلالهم منذ سنوات، مقابل التعامل بصرامة مع غيرهم من المستغلين.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى