هل تبددت آمال بنكيران في قيادة ” بيجيدي” لولاية ثالثة ؟ – صورة

بدى الغضب واضحا على ملامح عبد الإله بنكيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، بعد صورة جماعية لأعضاء الأمانة لحزب العدالة والتنمية، والذي انتهت أشغاله، قبل قليل من ليلة يومه الخميس.

وعكس جل أعضاء الأمانة العامة لحزب المصباح المبتسمين، فإن بنكيران وعلى غير عادته بدأ في الصورة التي تناقلها قياديون بالحزب، غاضبا وهو مؤشر على أن ما جرى في الإجتماع لا يصب في مصالحه، خاصة وأنه يطمح إلى قيادة سفينة الحزب لولاية ثالثة.

وربط موقع ”سيت أنفو” الإتصال بقياديين بالحزب وأعضاء بالأمانة العامة، منهم وزير حقوق الإنسان في حكومة مصطفى الرميد، وايضا عبد الحالي حامي الدين، إلا أنهما رفضا إعطاء أي تفاصيل عن الإجتماع الذي خصص للمصادقة على جدول أعمال الدورة الإستثنائية للمجلس الوطني، ومشروع ورقة توجهات المرحلة المقبلة التي ستحال على الجموع العامة الجهوية، ثم على المؤتمر الوطني الثامن الذي سينعقد يومي 9 و 10 دجنبر 2017.

واكتفى القياديين، في تعليق مقتضب لهما، بالقول إن بلاغا رسميا سيصدره حزب العدالة والتنمية بهذا الشأن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى