العثماني: العدوان الإسرائيلي تطور إلى جرائم حرب.. والشعب الفلسطيني يستحق كل التحية لصموده

وصف سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، ما يقع بفلسطين من قِبل الاحتلال الإسرائيلي بـ” العدوان الممنهج المستمر، وبـ” الانتهاك الفظيع” ضد الإنسان الفلسطيني، وضد البيئة والجغرافيا الفلسطينية.

واعتبر العثماني، اليوم الأحد ( 16 ماي 2021)، في  تصريح  أدلى به لقناة الجزيرة، ، أن ” العدوان الإسرائيلي تطور إلى جرائم حرب، حيث رأينا الاحتلال يقصف منازل المدنيين ويسقطها على رؤوس الأسر والعائلات، فتُقتل بكاملها”، موضحا أنه ” اليوم تصاعدت الانتهاكات في المسجد الأقصى والقدس، من خلال الهجوم عليهما ومنع المقدسيين من الصلاة والاعتكاف والمرابطة، مما أدى لردود فعل تعكس المكانة التي يحتلها القدس ليس عند الفلسطينيين فقط ولكن لدى عموم المسلمين”.

وعبر رئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنمية عن إدانته لهاته الانتهاكات المتواصلة، داعيا إلى تظافر جهود الجميع لأجل إيقافها، مؤكدا على أن ” الشعب الفلسطيني يستحق كل التحية لصموده”، مسجلا أن المغرب اختار دعم صمود الفلسطينيين من الناحية السياسية، مؤكدا استمرار مختلف المبادرات المغربية الرامية لدعم الحق الفلسطيني، سياسيا وميدانيا وعمليا، حيث أن المملكة، من خلال الملك والحكومة عبر وزارة الخارجية،  يضيف العثماني، يعمل على إجراء اتصالات مع رؤساء الدول الكبرى لأجل إيقاف العدوان الإسرائيلي وإيقاف التصعيد، مشددا على أن دعم صمود المقدسيين جزءٌ أساسي من المعركة.

وشدد الأمين العام لحزب العدالة والتنمية على وجود إجماع وطني لدعم صمود الفلسطينيين:”  رأينا تعابير شعبية عدة دالة على هذا الدعم، سواء على المستوى الرقمي أو الميداني، والتي تسند الموقف الرسمي الرافض لانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي وجرائمه”، ملفتا إلى كون ” لجنة القدس تابعة لمنظمة التعاون الإسلامي، وتشتغل على مستويين، الأول منهما على المستوى السياسي، من خلال التواصل مع رؤساء الدول والمنظمات الدولية والإقليمية والمسؤولين الدوليين لإيقاف انتهاكات الاحتلال ضد الفلسطينيين والمقدسيين، والمستوى الثاني يتعلق بالبعد العملي، من خلال بيت مال القدس، والذي تقوم بأعمال ميدانية لدعم المقدسيين، سواء من خلال مواجهة الغرامات الباهظة المفروضة عليهم أو من خلال التعليم ودعم المؤسسات الصحية في القدس الشريف، إضافة إلى دعم ترميم البيوت، وهناك تعبئة شعبية في المغرب لجمع التبرعات لبيت مال القدس”.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى