مرصد يجددُ اعتزازه بالأجهزة الأمنية الساهرة على حماية الوطن من الإرهاب

بمناسبة  ذكرى أحداث 16 ماي الأليمة، جدد المرصد المغربي لنبذ الإرهاب والتطرف اعتزازه بـ”الأجهزة الأمنية الساهرة دون كلل وملل على حماية الوطن من الإرهاب، وحماية استقراره من كل آليات التدمير المتطرف”.

ودعا المرصد في بيان يتوفر “سيت أنفو” بنُسخة منه،  إلى “عقد شراكة عاجلة بين المؤسسات العمومية والخاصة والمجتمع المدني على أرضية برامج واضحة الأهداف والمناشط، وتشكيل مجلس وطني للحماية من خطاب الكراهية والإرهاب والتطرف ونشر قيم التسامح والاختلاف وبلورة السياسة العمومية في مجال مواجهة التطرف”.

وطالب بـ”دعم القدرة الشرائية لأسر وحمايتها اجتماعيا من خطاب التجنيد الإرهابي، ومحاربة الفقر والبطالة بسن سياسة اجتماعية كأولوية في البرامج الحكومية، من شأنها تطويق التطرف في مشاتله، ودعم الأجهزة الامنية اعترافا لمجهوداتهم وعطاءاتهم”.

وناشد البلاغ الأحزاب السياسية “في هذا الظرف العصيب تجويد عرضهم الانتخابي، والتواصل مع المجتمع و الرقي والنقاش السياسي مستحضرين المصالح العليا للبلاد، وعلى رأسها وحدة الوطن تحت ظل ملكيته، بنشر قيم التنافس الشريف الذي أساسه الأفكار والمبادرات، لأننا في زمن سياسي مغربي مفصلي، نريد إعادة الثقة للشباب في الممارسة السياسية، عبر إشراكهم ودمجهم واستحضار قضاياهم وقضايا الطفولة في البرامج الواقعية لا التقنية، كتعاقد مجتمعي، تتأسس على المحاسبة”.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى