بنعبد الله: العفو الملكي عن معتقلي الريف إشارة قوية لإذكاء جو سياسي إيجابي

رحّب حزب التقدم والاشتراكية، بعفو الملك محمد السادس، على 17 معتقلا على خلفية أحداث الريف، بمناسبة عيد الفطر.

وقال الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، محمد نبيل بنعبد الله، “على إثر هذه المبادرة الملكية، التي غمرت قلوبنا سرورا، نتقدم إلى الملك بجزيل الامتنان والعرفان والشكر، لما تحمله هذه الالتفاتة المولوية الكريمة من إشارة قوية من شأنها المساهمة في إذكاء جو سياسي إيجابي في بلادنا”.

وأضاف الأمين العام لحزب علي يعتة، في تدوينة له”كما نتوجه، بنفس هذه المناسبة التي تثلج الصدور، إلى المعتقلين المفرج عنهم، وإلى عائلاتهم وذويهم، بخالص وأصدق التهاني”.

ومن بين المعتقلين المفرج عنهم، وسيم البوستاتي، وحسن باربا، والبشير بنشعيب، وجمال أولاد عبد النبي، ومحمد أولاد عبد النبي، ومحمود بوهنوش، وبلال أهباض، وعبد الحق الفحصي، وخالد البوهناني، وصهيب أكروح، وأشرف موديد، ومحسن بنسعيد. 

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى