400 ألف شخص يمارسون زراعة “الكيف” بالمغرب

أوضحت دراسة لوزارة الداخلية أن “الزراعة غير المشروعة  للقنب الهندي تمارس في الأقاليم الشمالية، وهي الحسيمة، وشفشاون، ووزان، وتاونات، والعرائش، وتطوان”.

وأضاف ملخص للدراسات المنجزة حول جدوى تطوير القنب الهندي، قُدمت اليوم الثلاثاء أمام لجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسة المدينة بمجلس النواب،أن “المساحة عرفت تقلصا منذ سنة 2003، وهي السنة التي عرفت إنجاز الدراسات الاستقصائية المتعددة الأبعاد حول زراعة القنب الهندي وأثرها الاجتماعي والاقتصادي بتعاون بين المملكة ومكتب الأمم المتحدة المكلف بمحاربة المخدرات والجريمة”.

وأورد المصدر ذاته، أن “المساحات المزروعة انتقلت من حوالي 130 ألف هكتار في بداية سنوات 2000 إلى أقل من 50 ألف هكتار في السنوات الأخيرة”.

وأشارت أن “القطع التي تقل مساحتها عن هكتار واحد تمثل حوالي 80 في المائة من العدد الإجمالي للقطع المستغلة، ويبلغ متوسط المساحة لكل عائلة 1.25 هكتار،  ويلاحظ في عدة حالات اكتساح زراعة القنب الهندي للأملاك الغابوية والمائية”.

ولفتت بأنه “يُقدر عدد الأشخاص الذين يمارسون الزراعة غير المشروعة بحوالي 400 ألف شخص، أي ما يعادل 60 ألف عائلة، ويلاحظ تفاوت كبير في مستوى الدخل حسب نوعية التربة ومردودية النبتة ووفرة المواردة”.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى