أمينة فوزي زيزي تكشف موقفها من “لائحة النساء” وتنتقد غياب الديمقراطية داخل بعض الأحزاب-فيديو

تحل النائبة البرلمانية عن حزب العدالة والتنمية، أمينة فوزي زبزي، ضيفة على أولى حلقات برنامج “نساء وسياسة” خلال شهر رمضان على موقع “سيت أنفو”.

واعتبرت أمينة فوزي زيزي، أن ملف الأساتذة أطر الأكاديميات يحتاج إلى حوار مسؤول وجاد لإيجاد الحلول الممكنة، مبدية أسفها لما تعرض له بعض المحتجين من عنف أمام البرلمان، مشددة على أن موقف الحزب يبقى هو رفض العنف بكل أشكاله.

وفي موضوع آخر، أكدت فوزي زيزي على أن دستور 2011 حمل طفرة جديدة فيما يتعلق بالمشاركة السياسية للمرأة، من خلال التنصيص على لائحة وطنية تضم 60 سيدة، حيث تضاعفت نسبة حضور النساء.

وأكدت ضيفة ” نساء وسياسة” على أن دستور 2011 تمخض عنه حضور نسائي مهم جدا داخل البرلمان، مشددة على أن الهدف يبقى هو تجويد هذا الحضور وتعزيز وصول المرأة لمراكز القرار.

و أوضحت المتحدثة أن النوعية أهم من الكيف فيما يخص المشاركة السياسية للمرأة، مشيرة إلى أن عدد من النصوص القانونية تحدد عدد المقاعد المخصصة لهذه الفئة داخل مجلسي النواب والمستشارين.

وشددت على أن القانون يجب أن يكون واضحا، وأن يلزم بحضور عدد محدد من النساء، وألا يترك المجال مفتوحا للتأويل. قائلة:”القوانين خاصها تكون محددة، مثلا خاص يكون هناك إلزامية حضور المرأة في المكتب و ميكونش هناك غير إشارة إلى هذا الأمر”.

واعتبرت النائبة البرلمانية أن الولاية البرلمانية الحالية اتسمت بحضور قوي للنساء بمختلف اللجان البرلمانية، مضيفة “نسبة النساء الحاضرات مثلا في لجنة العدل و التشريع نسبة كبيرة ومميزة من مختلف الألوان الحزبية”.

 

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى