وهبي يعلقُ على “مقاطعة” لقاء مع وفد من حزب الرئيس الأمريكي بالرباط

“مقاطعة” شبيبات حزبية، للقاء دعت إليه شبيبة حزب الأصالة والمعاصرة مع وفد يمثلُ منظمة شباب الحزب الديمقراطي الأمريكي، نهاية مارس الماضي، لا زالت تثير الجدل.

في هذا الصدد، قال عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، “حرصت أن يكون اللقاء مع الوفد الشبابي للحزب الحاكم بأمريكا مع الشبيبات الحزبية خارج مقر “البام”، لذلك نظمناه في فندق”.

وأضاف وهبي في ندوة “برامج الأحزاب السياسية بين الرهان الانتخابي وانتظارات المجتمع” من تنظيم مؤسسة الفقيه التطواني، “في الحقيقة توجد روايتين، الأولى تقول سوء تنظيم، وهذا الأمر لم نره، لأنه وجهنا المراسلة، واتصلنا بالهاتف، إضافة إلى رسالة عبر “الواتساب””.

وتابع: “الثانية، أن رئيس شبيبة حزب في المعارضة (دار حملة)، يعتبر نفسه له موقف منا، بعد موقفنا الرافض للائحة الشباب، إلاّ حزب التقدم والاشتراكية، إذ أبلغني الأمين العام أنه وقع خطأ عند الذي كان سيحضر، لما حل به أمر طارئ”.

وأورد المتحدث ذاته، “قالو لي كان اتصال من رئيس شبيبة حزب الاستقلال، بالشبيبات الحزبية  لإقناعهم بعدم الحضور، بسبب لائحة الشباب، هل القضية الوطنية ألا تستحق أن نتجاوز خلافاتنا الداخلية؟”.

وتجدر الإشارة، إلى أن عثمان الطرمونية الكاتب العام للشبيبة الاستقلالية، علق على الموضوع لـ”سيت أنفو” في وقت سابق بالقول: “الحديث عن مقاطعة الشبيبة للقاء لا أساس له من الصحة، تلقينا دعوة يوم قبل اللقاء، ولم أتلق أي اتصال لتأكيد الحضور،  ولم نعرف فحوى اللقاء، ولا أحد شرح لنا، إذ بنا نفاجئ بهم يتحدثون أننا لم نحضر”.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى