التنسيقية الوطنية لفئة التقنيين تنادي بـ”توفير ظروف العيش الكريم”

دعت التنسيقية الوطنية لفئة التقنيين بالنقابة الوطنية لإعداد التراب الوطني والتعمير المنضوية تحت لواء الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب إلى “تعديل النظام الأساسي الخاص بهيئة التقنيين المشتركة بين الوزارات، بما يكفل توفير الظروف الملائمة للعمل والعيش الكريم لهذه الفئة ويحصن إطارها”.

وطالبت التنسيقية في بيان توصل “سيت أنفو” بنُسخة منه، إلى “الرفع من  أجور التقنيين وإقرار نظام تعويضات منصف وعادل في إطار المساواة وتجاوز الفوارق بين جميع القطاعات العمومية وشبه العمومية والجماعات الترابية، وإصلاح منظومة الترقي وتوحيدها بين كافة القطاعات العمومية والمؤسسات العمومية والجماعات الترابية”.

ونادت بـ”إحداث درجة تقني مرتب خارج السلم، تعطى لها الأرقام الاستدلالية المعمول بها في قانون الوظيفة العمومية عملا بمبدأ المساواة بين كافة مكونات الوظيفة العمومية، ومواكبة الترقية في الدرجات العليا لمتغيرات قانون الوظيفة العمومية تماشيا مع فئات الأطر الأخرى، وإقرار وتسهيل الحركة الانتقالية بين التقنيين بمختلف القطاعات”.

وأشار المصدر ذاته، إلى ضرورة “العمل على ملاءمة قوانين وأنظمة مختلف المؤسسات العمومية مع مقتضيات النظام الأساسي الخاص بهيئة التقنيين بالإدارات العمومية حال تعديله، والحفاظ على حقوق ومكتسبات التقنيين والتقنيات، وضرورة إصلاحها وترشيدها”.

وشددت على ضرورة “تسوية الوضعية الإدارية والمالية لحاملي مختلف الدبلومات التقنية المنتمين للسلاليم الدنيا، وإدماجهم في إطارهم الملائم”.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى