العثماني: بلدنا لا تستنسخ القرارات من أي بلد آخر

قال سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، إن الاجراءات التي تم اتخاذها بالمغرب، منذ الإعلان عن حالة الطوارئ الصحية، جنّبتنا تسجيل الآلاف من الوفيات، وذلك بشهادة الخبراء.

وأوضح العثماني، خلال المجلس الحكومي، الذي انعقد اليوم الخميس، أنه بفعل الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا، استطاعت بلادنا أن توفر حدا معقولا من اللقاحات، وكانت من أوائل الدول التي بدأت عملية التلقيح، وهذا إنجاز يحق للمغاربة الافتخار به، حيث فاق عدد الملقحين بالجرعتين 4 ملايين، كما أن عملية التلقيح مستمرة في بلادنا إلى غاية الوصول إلى المستوى الذي يسمح بالتخفيف من الإجراءات.

وأوضح رئيس الحكومة، أنه مع اقتراب شهر رمضان المبارك، تم القيام بعمل دؤوب لمدة أسابيع لدراسة الوضع، واكب، الرئيس، جزءا منه مع الجهات المعنية واللجنة العلمية باعتبارها المعتمد الأساس، لأن الخبراء المتخصصين هم المرجع فيما هو طبي وصحي ووبائي يتوجب الرجوع إليهم.

وأكد رئيس الحكومة، أن قرارات بلادنا لا تستنسخ من أي بلد آخر، لأن لدينا خبراء ومسؤولين، وقطاعات تصوغ بخبرتها وحنكتها قرارات وطنية مغربية صرفه، مشددا على ضرورة الاعتزاز بالخبراء المغاربة سواء في المجال الصحي أو الوبائي، أو على مستوى السلطات الأمنية والإدارات الترابية، وفي الاستشراف أو في التأطير الديني بقيادة أمير المؤمنين حفظه الله رئيس المجلس العلمي الأعلى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى