في أول تصريح له.. رئيس جماعة “لوطا” يكشف مصير قراره حول مخالفة الحكومة في حظر التنقل ليلا برمضان

كشف المكي الحنودي، رئيس جماعة لوطا بالحسيمة تفاصيل تدوينته التي أثارت ضجة واسعة ليلة أمس، وقال فيها إنه لن يخضع جماعته لقرار حظر التنقل الليلي على الساعة 8 مساء في رمضان.

وأوضح الحنودي في تصريح حصري لـ “سيت أنفو”، إن التدوينة التي قام بنشرها على حسابه والتي قرر فيها تطبيق حظر التنقل في “لوطا” بدءا من 11 ليلا، رهينة بمواقفة سلطات المراقبة الإدارية المتمثلة في عامل الإقليم.

وأشار رئيس جماعة “لوطا” نواحي الحسيمة في حديث للموقع، إلى أن قراره بتمديد فترة حظر التنقل إلى 11 ليلا عوض 8 مساء وإعلان فتح المقاهي بالجماعة ليلا في رمضان، ينبني على خصوصية المنطقة، مبرزا بالقول : “الجماعة صغيرة ولا تتميز بكثافة سكانية كبيرة، يحب أن تكون هناك تسهيلات في تنزيل القرارت، حتى المساكن فهي متباعدة”.

وأضاف “المقاهي بجورها بسيطة ومحلية وعادة يلج إليها نفس الناس”.

وكان رئيس جماعة “لوطا” بإقليم الحسيمة، مكي الحنودي، أعلن عن تدابير مختلفة لتلك التي قررت الحكومة أمس الأربعاء اعتمادها خلال شهر رمضان، في ظل التطورات التي تعرفها الوضعية الوبائية.

وكشف الحنودي في تدوينة على حسابه الخاص على “فيسبوك”، عن اعتماد توقيت الحادية عشر ليلا موعد لبدء حظر التجوال الليلي، وإغلاق المقاهي والمطاعم على مستوى تراب الجماعة، مع ضرورة الالتزام ببعض التدابير الاحترازية.

وقال المسؤول الجماعي في تدوينته:”سكان جماعة لوطا الأعزاء والعزيزات بصفتي رئيسا لجماعة لوطا وضابطا للشرطة الإدارية حسب القوانين والأنظمة الجاري بها العمل -وهذا هو الأصل- أرخص لكم بالتجول بتراب جماعة لوطا وارتياد المقاهي..من الفطور إلى الساعة 11 ليلا خلال شهر رمضان ، مع الالتزام ببعض الإجراءات الاحترازية الضرورية”.

وتابع الحنودي قائلا:”وبيننا وبين الحكومة المحكمة الإدارية المختصة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى