“نداء فايسبوكي” إلى بلافريج بسبب قراره الانسحاب من الحياة السياسية

أطلق شباب من فيدرالية اليسار الديمقراطي، نداء عبر مواقع التواصل الاجتماعي “الفايسبوك”، لثني البرلماني عمر بلافريج التراجع عن قراره الانسحاب من الحياة السياسية.

وجاء في النداء الذي اطلع “سيت أنفو” بنُسخة منه، “بصفتي مواطنا مغربيا، مؤمنا بضرورة تصدر الشباب، والكفاءات، وكل الشرفاء، نساءا ورجالا للمشهد السياسي، وللمؤسسات التمثيلية”.

وأضاف موسى مريد، في حسابه للعموم،”بصفتي أيضا عضوا في فدرالية اليسار الديمقراطي، مؤمنا بضرورة بذل كل الجهود من أجل بناء حزب يساري كبير مناضل، يساهم في تغيير موازين القوى من أجل الانتقال الحقيقي إلى مغرب ديمقراطي يتمتع فيه الجميع بحقوق المواطنة”.

وخاطب القيادي في حزب الاشتراكي الموحد في ختام النداء بالقول: “أدعو  عمر بلافريج إلى التراجع عن قرار انسحابه من الحياة السياسية، والاستمرار في نضاله المتميز بالصدق والشجاعة والنبل، والذي يلاقي ترحيبا وإعجابا لدى الرأي العام”.

وقبل إعلان عمر بلافريج انسحابه من العمل السياسي، أوضح  النائب البرلماني في “البودكاست السياسي”، بأنه “قررت (نرجع اللور باش ما نشوش على ناس آخرين)، واتخذت قرار مهم بالنسبة لي في حياتي السياسي بعدم الترشح في انتخابات 2021”.

وأورد المتحدث ذاته، “ما يمكنش نزيد كثر من هاذشي لي عطيت، نخليو البلاصة الآخرين، وهناك شباب سيقدمون أفضل مني، لذلك كان علي الرجوع إلى الوراء لكي لا أشوش على الآخرين”.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى