الإتحاد الإشتراكي يحتل المرتبة الأولى ويحصد 13 مقعدا في جماعة العونات

حسب النتائج الأولية، احتل حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية المرتبة الأولى في الانتخابات الجزئية بجماعة العونات اقليم سيدي بنور،  وذلك بإحرازه على 13، مقابل 4 للأصالة والمعاصرة ومقعد واحد لحزب التجمع الوطني للأحرار.

وتنافس في هده الانتخابات الجزئية 45 مرشحا ومرشحة ينتمون لأحزاب الأصالة والمعاصرة، الإتحاد الاشتراكي والتجمع الوطني للأحرار، وخاضوا حملة بدوائرهم الانتخابية بداية من 13 مارس إلى غاية يومه الخميس 25 مارس، يوم الاقتراع.

يذكر أن 16 عضوا من المجلس الجماعي لأربعاء العونات بإقليم سيدي بنور،  كانوا قدموا بتاريخ 18 يناير الماضي، استقالتهم احتجاجا على ما اعتبروه ” سوء التسيير، وتأخر سلطات الرقابة والتفتيش في التدخل لوضع حد للوضع الكارثي التي تعيشه الجماعة خلال هذه الولاية”، حيث وضع المعنيون استقالاتهم الفردية عبر عون قضائي، لدى مكتبي الضبط بكل من الجماعة والعمالة.

وكان من بين الأعضاء المستقيلين ثلاثة نواب وجميع رؤساء اللجان الدائمة للمجلس بالإضافة إلى 3 أعضاء سبق إقالتهم من المجلس بسبب الغياب، مما أدخل الجماعة في حالة ارتباك حقيقي في السير العام للجماعة خاصة على مستوى اللجان الدائمة، ليعلن عامل الإقليم عن انتخابات جزئية من أجل انتخاب 19 عضوا جديدا لتعويض المستقليين والمقالين، بالنظر إلى أن المدة المتبقية على الانتخابات الجماعية المقبلة المقررة في 23 يونيو 2021، تفوق ستة أشهر وهو ما حثم إجراء انتخابات جزئية بجماعة اربعاء العونات.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى