متقي الله : قصة “سميميع” و”أزلية” الجندي والغناء لأم كلثوم بعد فشل المحاولة الانقلابية بالصخيرات – فيديو

يواصل محمد متقي الله الكشف عن التفاصيل التي لم يسبق الإعلان عنها في المحاولة الانقلابية الأولى بقصر الصخيرات، ويتوقف في حلقة اليوم وهي الحلقة الأخيرة عند  الأجواء التي رافقته وباقي زملاءه الذين تم اعتقالهم بعد فشل المحاولة الانقلابية.

ويقول متقي الله أن من بعض أصدقاءه كانوا يجيدون الغناء لأشهر المطربين العرب مثل الراحلين أم كلثوم وعبد الحليم حافظ، مضيفا أن مجموعة الجنود الذين تم اعتقالهم يتحدرون من مناطق مختلفة مثل مراكش وخنيفرة وغيرهما وكانوا يفجرون طاقاتهم :”مثل الأصدقاء المتحدرين من منطقة زيان حيث تغنوا بحدة أوعكي ورويشة …”

ومن الطرائف التي يتذكرها محمد متقي الله زيارة بلقاس وعبد الجبار الوزير الذين زاروا مدرسة أهرمومو، كما يتوقف عند أحد أصدقاءه الذين يفتح علب السردين بفمه بفضل بنيته القوية، كما كان يجيد الغناء بأغاني  فهد بلان “واشرح لها … وتحت التفاحة  وأغاني أم كلثوم “، في الوقت الذي برع آخرين في لعب الورق و”ضامة”.

ويتذكر محمد متقي الله قصة الضيف الذي التحق بهم في الاعتقال، وهو المذياع الذي يلقبونه بـ”سميميع” الذي كان يتابعون من خلاله أخبار المغرب والعالم، وتابعوا عبره أجواء محاكمة مراكش الذي جرت في بداية السبعينيات من القرن الماضي، مثلما تابعوا حلقات “أزلية” الفنان الجندي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى