تنسيقية تستغرب رفض الأغلبية لتعديل قانوني يسمح بمشاركة “مغاربة العالم” في الانتخابات

عبرت تنسيقية ممثلي الأحزاب المغربية بالخارج، عن استغرابها من تصويت أغلبية مجلس النواب في الجلسة العامة ليوم الجمعة الماضي، ضد تعديل  للقانون التنظيمي رقم 04-21 المتعلق بمجلس النواب، الذي يتضمن اقتراحا لضمان تمثيلية مغاربة العالم، مطالبة بتحكيم ملكي.

واعتبرت التنسيقية في بلاغ توصل “سيت أنفو” بنسخة منه، اليوم الأحد، هذه الخطوة “توجها اقصائيا في التعاطي مع قضية ذات بعد وطني و دستوري، الذي يعتمد على الازدواجية في الخطاب وتبخيس من أجل إيجاد صيغة توافقية تضمن مشاركة سياسية حقيقية لمغاربة العالم في إطار تقوية البناء المؤسساتي و تجويد الحكامة الجيدة و إقرار آليات الديمقراطية التشاركية”.

وقالت الهيئة إن “المغرب اختار وجهة التوازن التشريعي، فلحظة تداول القانون التنظيمي 04-21 من طرف مجلس المستشارين، يمكن أن تكون فرصة لتدارك الأمر و الاستجابة لتطلعات المواطنة لمغاربة العالم في مغرب يحتضن كل مواطنيه”.

وتضم التنسيقية ممثلين عن أحزاب العدالة و التنمية، والأصالة و المعاصرة، والاستقلال، والتجمع الوطني للأحرار، والاتحاد الاشتراكي، والاتحاد الدستوري، والتقدم والاشتراكية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى