دول جديدة تقترب من فتح قنصلياتها العامة بالعيون والداخلة

باتت مدينتي العيون والداخلة بالصحراء المغربية، قطبا دبلوماسيا بامتياز، باحتضناهما لعدد من القنصليات العامة، لدول من أفريقيا والشرق والأوسط، والكاراييب.

توالي افتتاح القنصليات العامة لعدد من الدول في الأقاليم الجنوبية، يظهر التعبير الواضح والصريح، عن موقف دولي داعم لمغربية الصحراء، ولوجاهة المواقف المغربي إزاء هذا النزاع الإقليمي المفتعل.

وحسب مصدر مطلع، فإن الأيام المقبلة، ستشهد افتتاح قنصليات عامة لعدد من الدول، حيث تأجل هذا الافتتاح خلال الأشهر الماضية، بسبب الجائحة، وهو ما يعني أن دعم مغربية الصحراء، سيتواصل عبر إجراء دبلوماسي يدخل في إطار اتفاقية فيينا لسنة 1963 والتي تنظم العلاقات القنصلية.

وفي انتظار الافتتاح الرسمي لقنصلية الولايات المتحدة الأمريكية بالداخلة، فإن الصحراء المغربية، تحتضن اليوم 20 قنصلية عامة، وهي قنصليات حزر القمر، الغابون، إفريقيا الوسطى، ساو تومي وبرينسبي، كوت ديفوار، بوروندي، زامبيا، إسواتيني، الإمارات العربية المتحدة، البحرين، الأردن بمدينة العيون.

فيما تحتضن مدينة الداخلية، قنصليات غامبيا، غينيا، جيبوتي، ليبيريا، غينيا الاستوائية، غينيا بيساو، بوركينافاسو، هايتي، جمهورية الكونغو الديموقراطية.

انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى