بعد الانتقادات المتبادلة.. مجلس النواب يُشيد بجهود الرميد

بعد الانتقادات المتبادلة، أشاد رئيس مجلس النواب، الحبيب المالكي، بـ”الجهود التي يبذلها مصطفى الرميد وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان في تعزيز التعاون بين المجلس والحكومة”.

ونوه بلاغ اجتماع مكتب مجلس النواب وندوة الرؤساء، توصل “سيت أنفو” بنُسخة منه، بحرص الرميد “على الرقي بهذا التعاون إلى مستويات أفضل، إيمانا منه بالدور المركزي الذي تحتله المؤسسة التشريعية في مناقشة القضايا الحيوية لبلادنا”.

وقد دعا رئيس المجلس والمشاركون في الاجتماع بالشفاء العاجل  لوزير الدولة معبرين عن متمنياتهم في أن يعود إلى نشاطه اليومي في أقرب الآجال.

وذكر رئيس المجلس في بداية الاجتماع بالمقتضيات المؤطرة لانعقاد الدورة الاستثنائية وجدول أعمالها، مؤكدا على أهمية هذه المحطة في تاريخ عمل المؤسسة في إعداد المادة التشريعية.

رئيس المجلس الحبيب المالكي نوه بالمناخ الإيجابي المطبوع بالروح الوطنية العالية التي أبانت عنها مختلف مكونات المجلس خلال هذه الولاية في مناقشة ودراسة مختلف القضايا وانشغالات المواطنات والمواطنين.

وعرفت العلاقة بين  مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان، ومجلس النواب توترا  بعد انتقادات علنية وُجهت من الأغلبية والمعارضة، للحكومة، حول “الغياب المتكرر للوزراء”، وضعف تفاعل الحكومة مع المجلس، مما جعله يرد عليها عبر مذكرة توضيحية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى