مصدر لـ”سيت أنفو”: بوريطة لم يتجاوز اختصاصاته الدستورية

وديع التاويل

قال مصدر خاص لـ”سيت أنفو” أن ناصر بوريطة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الأفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، لم يتجاوز اختصاصاته الدستورية عندما راسل رئيس الحكومة وأعضائها بخصوص قرار قطع علاقات المغرب علاقته مع سفارة ألمانيا بالرباط.

وتابع المصدر، بأن المرسوم المتعلق باختصاصات وزارة الشؤون الخارجية الصادر سنة 2011 يتحدث عن أن الوزارة تتولى توجيه العمل الدبلوماسي المغربي وتنمية التعاون الدولي وتنسيق جميع العلاقات الخارجية والحرص على التوفيق بينها وبين سياسة المغرب الخارجية، يعني أن وزارة الخارجية هي المسؤولة عن تدبير علاقات الرباط الخارجية سواء مع الدول أو بعثاتها الدبلوماسية.

ويعني هذا المقتضى، أن الخارجية المغربية هي من لها الحق في اتخاذ القرار، في إطار مهامها وعملها الدبلوماسي بتوجيهات ملكية ذلك أن الدستور واضح في هذا الباب.

وأوضح المصدر ذاته، بأن الدورية التي تم تناقلها بشكل واسع، هي بمثابة إخبار لرئيس الحكومة والوزراء، وليس تجاوز أي اختصاصات دستورية أو منصوص عليها في القانون.

وخلص المصدر بالقول أن وزير الخارجية يتخذ جميع قرارات الوزارة وفقا للقانون والدستور، وليس هناك أي تطاول على أي مؤسسة أخرى، خلافا لما تم تأويله و فهمه بشكل خاطئ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى