العثماني بعد تعليقه على استقالة الرميد: أنام هادئا وسنهزمُ كل الاستهدافات

نفى سعد العثماني، رئيس الحكومة، والأمين العام لحزب العدالة والتنمية أن تكون استقالة، مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان بسبب زيارة وفد حكومي لإسرائيل.

وقال العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية في افتتاح أشغال اللجنة الوطنية 27 فبراير 2021، اليوم، أن “ما أشيع من أن استقالة الرميد مرتبطة بقرار زيارة وفد حكومي بقيادة رئيس الحكومة لدولة الاحتلال مجرد كذب وافتراء”.

وحسب ما نقلته الصفحة الرسمية للحزب على الفايسبوك أوضح المتحدث ذاته، في نفس اللقاء، بأنه “ليس هناك تصدع في الحزب، ولكن هناك صعوبات ومشاكل، وأنا أنام هادئا حين استحضر ما يتوفر عليه الحزب من مناضلين يعملون بصدق يوميا في الميدان، ولا تراجع ولا انهزامية وبتضامننا سنتصدى وسنهزم كل الاستهدافات”.

ويُذكر أن وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان، قدّم مصطفى الرميد، إلى رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، استقالته من عضوية الحكومة.

وجاء في نص المراسلة نشرها الموقع في وقت سابق،”نظرا لحالتي الصحية، وعدم قدرتي على الاستمرار في تحمل أعباء المسؤوليات المنوطة بي”.

وأورد الوزير عن حزب العدالة والتنمية، “إني أقدم استقالتي من العضوية في الحكومة راجيا رفعها إلى جلالة الملك”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى