مزواري: خلقنا سنة 2016 موجتين شعبويتين والمد الشعبوي يدغدغ العواطف – فيديو

الانتخابات التشريعية السابقة لسنة 2016 كانت عبارة عن مجزرة للديمقراطية، يقول المهدي مزواري ويضيف في جزء من حلقة هذا الأسبوع من برنامج “ضيف خاص”، أن الانتخابات التشريعية السابقة ليست مرجعا.

وقال عضو المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي، أن الانتخابات السابقة خلقت موجتين شعبويتين، وهي ثنائية مصطنعة وغير طبيعية، مضيفا أن مقاعد سرقت للاتحاد الاشتراكي، والذين كانوا وراء ذلك المخطط “راهم ناعسين”.

وأضاف المهدي مزواري أن الذي حدث بين حزبي الأصالة والمعاصرة والعدالة والتنمية صراع للديكة، وما تزال آثاره إلى الآن، مضيفا أن المد الشعبوي “كيذوب الناس بالوعود” ويدغدع العواطف من خلال رفع سقف الانتظارات التي لا يمكن تحقيقها .

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى