البرلماني عمر بلافريج: لن أترشح في انتخابات 2021

بعد إعلانه عدم الترشح في الانتخابات المقبلة، فتح عمر بلافريج، النائب البرلماني عن فيدرالية اليسار الديمقراطي لنفسه باب العودة إلى ممارسة السياسية في السنوات المقبلة.

وقال عمر بلافريج في “البودكاست السياسي”، “سأكمل ولايتي بالطريقة التي بدأتها بجدية، ودائما أحضر للجلسات، وممكن أن أمارس السياسية  مستقبلا بطريقة أخرى، وذلك بعد أربع سنوات أو أكثر”.

وأوضح المتحدث ذاته، “اتخذت قرار عدم الظهور منذ أكتوبر الماضي، حينما قدمت تصريحات فسرت فيها عددا من الأمور”، في إشارة إلى خلافه مع نبيلة منيب، الأمينة العامة لحزب الاشتراكي الموحد.

وأضاف القيادي في فيدرالية اليسار الديمقراطي، “قررت (نرجع اللور باش ما نشوش على ناس آخرين)، واتخذت قرار مهم بالنسبة لي في حياتي السياسي بعدم الترشح في انتخابات 2021”.

واكتفى حين حديثه عن الأسباب، أن “العمل البرلماني مهمة وليس حرفة، في أربع سنوات ونصف، التي مضت، قدمت أقصى جهدي بكل صدق وشفافية”.

وتابع: “ما يمكنش نزيد كثر من هاذشي لي عطيت، نخليو البلاصة الآخرين، وهناك شباب سيقدمون أفضل مني، لذلك كان علي الرجوع إلى الوراء لكي لا أشوش على الآخرين”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى